: آخر تحديث

٢٠ سنة فترة تمويل كافية لشراء عقار !

11
11
10
مواضيع ذات صلة

بعد القرار الذي أطلقته وزارة الإسكان في منتصف أبريل في تحديد أقصى مدة للتمويل العقاري السكني المدعوم وشراء مسكن ، الكل في حيرة ملاك العقار والمرشحين للإستفادة من الصندوق في تغيير مسار ما تم التخطيط له، تقليص 5 سنوات من المدة المسموحة سابقاً  لا تعني التعجيز في تملك المسكن بل تماشياً مع ما تراه الوزارة في تمكين أكبر عدد من المرشحين في الاستفادة من هذا الدعم .
بعد دمج وزارة الشؤون البلدية والإسكان أصبحت هاتان العينين في رأس وزير واحد ينظر من كل الزوايا لتنظيم بناء العقار والمشترين من قبل الصندوق ، فتنظيم سبق مكاتب الوساطة العقارية والإيجارات وتنظيم الدعم السكني ،وتعميم وزارة البلدية مؤخراً في تنظيم رخص البناء ومنع الاستثمار في العقار السكني فهذه أيضًا تساعد في تخفيض سعر العقار فكانت هذه العقارات التي تنعت "بالدور المسروق "  فعلاً شقق استثمارية مسروقة لها دخل مدر ولكنها تجعل سعر العقار يزيد من مساحة العقار وتؤخر مساحة البناء مما خلق للبعض رخص بناء مخالفة وتضرر بها المشتري من المالك الأول ، ونجد  أنه لا فرق بين العقار التجاري والسكني حيث نجد شقق مسروقة فهذه أيضًا ضريبة في نفخ أسعار العقار ويصبح سعرها أعلى من قيمة سعر المتر للأرض .!
فقرار المنع لتظليم واجهة الأحياء فالبلديات اليوم تقوم بالتحسين وليس من المفترض شارع يكون مزدحمًا بهذه العشرات من السيارات من أجل منزل به 4 شقق مؤجرة من كل عائلة ، ومنظارًا لتحقيق الرؤية يشاهد أيضًا جودة الحياة في تحسين سلوك الأفراد وتلبية مسكن مثالي وإعادة تأهيل الشوارع و الأحياء .
دور هاتان الوزارتان أصبح له أثر ، وجني الإنجازات التي حققتها في نمو مستمر والأرقام شاهد والدليل على ذلك تصاعد المؤشر في توفير مسكن للمواطن فكل يوم يتزايد ؛
 فلا استطيع حصرها فالرقم اليوم يتضاعف في الغد وهذا هو ما نريده وما تريده رؤية الوطن في رفع تملك نسبة المواطن السعودي للمسكن ، فهناك إحصائيات تظهر نهاية الربع من كل عام لحصد النجاح .
ليس محبطًا هذا التعميم الأخير بتقليص الفترة التمويلية للمستفيد من الصندوق والوزارة فالدعم السكني لم يتقلص 100% كما هي وكما هي شروطه ، الذي تغير هو أن من الصعب أن تتعدى فترة التقاعد وأنت تقصد مسكن .!  وهناك جهات تمويلية تطور وتبتكر الحلول لمنتجات الصندوق وتقدم الحلول والعروض والأسعار لتنافس وتكون أفضل جهة تمويلية وتحصل على جوائز من ملتقى سكني ، فعندما نجد أفضل جهة تمويلية من ناحية العقود الموقعة هو أول وأكبر المصارف الإسلامية في السعودية  ولكن عندما نجد بنوكًا تجارية حصلت على حصة سوقية وعروض يفضلها المرشح للإستفادة من الصندوق وتحصل على جوائز في هذا الربع فأين بقية المصارف الإسلامية لتنافس وتتقدم لتحقيق طموح الرؤية والوطن وتشارك في خدمة المجتمع .!
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في فضاء الرأي