: آخر تحديث

سالم اليامي: تعب !

8
9
12
مواضيع ذات صلة

متعبون حتى ثمالة الصبر ..

نحمل  همومنا بين حنايانا أينما رحلنا

وحيث نتوقف في محطات السفر .

نمتطي صهوة الوجع فتركض بنا آهاتنا باتجاه المزيد من الوجع ..

 وكلما حان الوقت ليتمدد الأنين في الصدور على الشواطئ البعيدة  عن أعين الفضوليين .. توقظه النوارس المحلقة ، لتعيد ذاكرته الى صدى صوته العالق في الفضاء .. بين انهمار الدموع من سحائبها المرعدة كخيوط مطر .. وبين طعون الألم .

يصوغ الليل قصيدته الباكية

دموعها : حروف 

نشيجها : مفردات نازفة

قوافيها : وَصَبْ ..

ثم يعزف  أغنيته 

على أوتار بحة البكاء

لتصدح الجراح في الأعماق الحزينة،

ويرقص جمر الكلمات التي لم تقال

فوق مسارح القلوب العطشى للفرح.

 

سالم اليامي [email protected]


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات