: آخر تحديث

الأهلي وصفقات الصيف

11
12
11

• أحب دائماً وأبداً الهدوء في التعاطي مع القضايا الساخنة لكي أصل إلى ما أبحث عنه وفق خطاب عقلاني بعيداً عن الإساءة والاتهامات، ومن هذا المنطلق أخاطب اليوم كل شخص مسؤول عن الأهلي.. شركة وإدارة غير ربحية وأجهزة فنية مخولاً لها أن تحدد الاحتياجات.

• يرى المشجع الأهلاوي حراكاً حوله من خلال الهلال والنصر والاتحاد، وطبيعي أن يسأل لماذا الأهلي على الصامت؟.

• سؤال أتبناه وأضعه بكل ما فيه من مصداقية أمام من يعنيهم الأمر.. أعضاءً وشركة وأفراداً.. بحثاً عن إجابة تقنع الجميع بمن فيهم المشجع البسيط الذي يسأل كل لحظة، هل من صفقة قادمة؟.

• خط التواصل مع الإعلام مقطوع.. وهذه سياسة عامة للأندية الأربعة ولا اعتراض عليها.. لكن نتمنى أن يكون خلف هذا الصمت ما يُطبخ على نار هادئة لمصلحة الأهلي كما يحدث مع غيره.

• ولأن الصمت سيد الموقف في الأهلي والوضع غامض جداً طبيعي أن تكثر الأسئلة ويكبر العتب على الكل دون استثناء.

• ما يجب أن يطرح الآن حيال الغموض في الأهلي هي أسئلة بلا أجوبة، ومنها هل تم تحديد الاحتياجات من قبل اللجنة الفنية من خلال ماتياس؟

• هل هناك أسماء متفق من عدم الجدوى الفنية من استمرارها جاهزة للمغادرة، وفي حال التأكيد الفني من عدم حاجة الأهلي لها.. والأهم من البديل؟.

• افتراضات أطرحها في قالب تساؤلات في ظل هذا الغموض؛ الذي لا يمكن كسر جموده إلا من خلال ماتياس المرتبط بعلاقة وجدانية مع مدرج الأهلي.

• سهل أن أركب الموجة وأطالب مثل غيري بضرورة التعاقد مع لاعبين وأحدد الأسماء، لكن علينا قبل ذلك أن نفكر بصوت عالٍ لنصل إلى حقيقة من هم المغادرون، ومن هم القادمون.

• أتمنى أن نجد حلاً من خلاله يكون لنا خطاب واضح المعالم عبره نسمي الأشياء بمسمياتها.. وقبل أن نلوم فلاناً وعلاناً.. علينا أن نسأل أعضاء الشركة لماذا لا توضحون للجمهور حقيقة تواصلكم مع لجنة الاستقطابات؟، هل هي مثمرة كما هي مع أقرانكم الثلاثة؟، أم أن المسألة تحتاج إلى تروٍ حتى تنتهي فترة الانتقالات وعندها نرضى بسياسة الأمر الواقع؟.

• على صعيد اللاعب المحلي يحتاج الأهلي أكثر مما يحتاج ولا سيما في مركز الظهيرين، ولا أدري هل هناك أسماء معينة على رادار الأهلي أم لا ؟.

• الأهلي قادم على موسم فيه إعادة صياغة علاقته بالبطولات، فينبغي أن يكون هناك عمل يوازي تطلعات الجماهير التي أبرقت برسالة يجب أن تفهم من قبل المعنيين بالأهلي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.