: آخر تحديث
بتهمة "إعادة الاعتبار للنازية"

موسكو توقف مواطنًا روسيًا أميركيًا

7
7
8

موسكو: أعلنت محكمة مدينة سانت بطرسبورغ السبت أن السلطات الروسية أبقت رجلا يحمل الجنسيتين الأميركية والروسية قيد الاحتجاز في انتظار خضوعه للمحاكمة بتهمة "إعادة الاعتبار للنازية".

وقالت المحكمة على تطبيق تلغرام "أُوقف (يوري) ماليف في 8 كانون الاول/ديسمبر (...) ووجهت إليه التهمة في اليوم نفسه. وأقر جزئيا بالذنب".

وتصل عقوبة تهمة إعادة الاعتبار للنازية إلى السجن خمس سنوات.

قلة احترام
وأضافت المحكمة أن ماليف دنّس في منشورين على وسائل التواصل الاجتماعي شريط القديس جورج الذي يعد رمزا للانتصارات العسكرية الروسية والسوفياتية.

واعتبرت المحكمة أن منشوراته "عبّرت عن عدم احترام واضح للمجتمع وأيام المجد العسكري لروسيا".

وقالت إنها "إهانة لذكرى الحرب الوطنية العظمى وللمدافعين عن الوطن"، مستخدمة المصطلح الروسي للحرب العالمية الثانية.

وأوضحت المحكمة أن المنشور الأول تضمن لغة جنسية، بينما تضمن المنشور الثاني "صورة لجثة مع تعليمات حول كيفية وضع شريط القديس جورج".

وتم تمديد توقيف ماليف الذي يحمل بحسب المحكمة الجنسيتين الروسية والأميركية حتى 7 شباط/فبراير 2024.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار