: آخر تحديث
تجربة ثالثة في أقل من أسبوعبن

كوريا الشمالية أطلقت "مقذوفًا غير محدد"

3
3
3

سيول: أطلقت كوريا الشمالية "مقذوفًا غير محدّد" حسبما أعلن الجيش الكوري الجنوبي، في تجربة هي الثالثة للدولة المسلحة نوويًا في أقلّ من أسبوعين لأسلحة مفترضة.

وقالت هيئة الأركان المشتركة في سيول الجمعة إنّ "كوريا الشمالية تطلق مقذوفًا غير محدّد باتجاه الشرق"، من دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وقالت قوة خفر السواحل اليابانية إنها رصدت عملية "الإطلاق من كوريا الشمالية لما يبدو أنه صاروخ أو صواريخ بالستية عند الساعة 14,55".

وأكّد متحدّث باسم خفر السواحل لوكالة فرانس برس إن القوة لا تزال بصدد إجراء التحليلات لمعرفة أين سقط وما إذا كان مقذوفًا واحدًا أو أكثر.

رغم العقوبات الدولية المفروضة عليها على خلفية برنامجها للأسلحة النووية، أجرت بيونغ يانغ تجربتين لما قالت إنها صواريخ فرط صوتية هذا العام، في الخامس و11 من كانون الثاني/يناير.

بعد التجربة الثانية التي أشرف عليها الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على خمسة أشخاص مرتبطين ببرنامج بيونغ يانغ للأسلحة البالستية.

وعقب القرار الأميركي، اتهم متحدث باسم وزارة الخارجية في بيونغ يانغ، الولايات المتحدة بأنها "تتعمد تصعيد" الوضع.

وقال المتحدث في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية صباح الجمعة "إذا تبنت الولايات المتحدة موقف مواجهة كهذا، ستضطر جمهورية كوريا الشعبية على اتخاذ رد فعل أقوى ومؤكّد تجاهه".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار