: آخر تحديث
تشارك الصين في رعايته

مشروع قرار روسي في مجلس الأمن لإلغاء منصب الممثل السامي في البوسنة في 2022

11
10
9
مواضيع ذات صلة

الامم المتحدة (الولايات المتحدة): قدمت روسيا إلى مجلس الأمن الدولي الثلاثاء مشروع قرار يقضي بإلغاء منصب الممثل الدولي السامي للبوسنة والهرسك في 31 تموز/يوليو 2022 وكذلك مكتبه الذي يريد الغرب الإبقاء عليه، كما ذكر دبلوماسيون.

ويؤكد النص الذي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه وتشارك الصين في رعايته "موافقة (مجلس الأمن)، على تعيين مجلس تطبيق اتفاقية السلام في 27 أيار/مايو (الألماني) كريستيان شميت ممثلا ساميا خلفا لفالنتين إنزكو" وهو نمسوي.

ويؤكد مشروع القرار "دعم تعيين الممثل السامي للبوسنة والهرسك (...) حتى 31 تموز/يوليو 2022 مع إغلاق لمكتب الممثل السامي".

رفض قاطع

وكانت روسيا أكدت خلال اجتماع لمجلس ألأمن الدولي حول البوسنة والهرسك في نهاية حزيران/يونيو أنها "ترفض رفضا قاطعا" تعيين شميت وزير الزراعة الألماني الأسبق (2014-2018).

وقال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أن "اسم شميت طرح فجأة من دون أي مناقشة".

وردا على الموقف الروسي، قالت الولايات المتحدة أن هذا التعيين كان "قضية محسومة" وأن الأمم المتحدة لا علاقة لها بتعيين الممثل السامي الذي يقرره مجلس تطبيق اتفاق السلام الذي شكل في 1995 ويضم 55 دولة.

ويفترض أن يتولى شميت منصبه في الأول من آب/أغسطس.

وبعدما شغل المنصب 12 عاما، استقال إنزكو الذي واجه انتقادات الخارجية الروسية لفترة طويلة بعدما اعتبرته منحازا على حساب صرب البوسنة. ولا سقف لعدد الولايات لتولي هذا المنصب.

وقال دبلوماسي غربي طالبا عدم كشف عن هويته إن مشروع القرار الروسي لا يهدف سوى إلى "تقويض المؤسسة" التي يمثلها مكتب الممثل السامي.

وأضاف "ليست هنك أي حاجة لمصادقة مجلس الامن الدولي على تعيين" شميت.

وتعذر الحصول على تعليق من البعثة الدبلوماسية الروسية لدى الأمم المتحدة وخصوصا بشأن موعد طلب موسكو لتصويت في مجلس الأمن على مشروع قرارها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار