: آخر تحديث
مع فوز الفيلم الذي يحوي اتهامات جنسية لمايكل جاكسون

بيونسي تُخفِق بالحصول على جائزة إيمي

5
6
7
مواضيع ذات صلة

"إيلاف" من بيروت: أخفق فيلم "Homecoming" عن حفل لبيونسيه خلال مهرجان كوتشيلا عام 2018 بالحصول على جائزة إيمي التلفزيونية رغم ترشيحه في ست فئات. حيث تغلبت عليه في فئة المنوعات الخاصة المسجلة حلقة خاصة من برنامج "Carpool Karaoke" صورها المذيع جيمس كوردن مع نجم فريق البيتلز السابق بول مكارتني لدى عودته إلى مدينة ليفربول مسقط رأسه.

 


وحصل مسلسل "The Simpsons" الذي يُعرَض منذ فترة طويلة على جائزة إيمي لأفضل مسلسل رسوم متحركة كما فاز برنامج "Queer Eye" بأربع جوائز.

وفاز فيلم "Free Solo" عن التسلق بسبع جوائز إيمي إلى جانب جائزة أوسكار أفضل وثائقي التي حصل عليها هذا العام.

أما الوثائقي "Leaving Neverland" الذي يحوي اتهامات جنسية لنجم البوب الراحل مايكل جاكسون فقد فاز بجائزة إيمي. وهو ويحكي قصة رجلين يقولان أن جاكسون كان صديقهما واعتدى جنسياً عليهما عندما كانا في سن السابعة والعاشرة من العمر. وحصل الفيلم على جائزة أفضل فيلم وثائقي في حفل بمدينة لوس انجلوس يُقام قبل الحفل الرئيسي لجوائز إيمي في الأسبوع المقبل. علماً أن أسرة جاكسون استقبلت الوثائقي الذي عُرض بعد عشر سنوات من وفاته بغضبٍ عارم. كما أثار الفيلم جدلاً جديداً حول إرثه. حيث نفت أسرة جاكسون وإدارة أملاكه ما جاء على لسان الرجلين ووصفوه بأنه "إعادة صياغة... لادعاءات مشكوك فيها".

 

 

هذا ومن المقرر أن يُقام الحفل الذي تُعلن فيه جوائز إيمي الأساسية في 22 سبتمبر لمدينة لوس انجلوس. علماً أن مسلسلي "صراع العروش" Game of Thrones، وThe Marvelous Mrs. Maisel يقودان المنافسة على جائزتي أفضل مسلسل درامي وأفضل مسلسل كوميدي. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه