: آخر تحديث
لتعزيز إستراتيجية تصعيد الإنتاج والطاقة التصديرية

العراق: خطة لحفر 131 بئراً نفطية

56
58
11

إيلاف من بيروت: قال مسؤول بقطاع النفط العراقي أنّ بغداد وقّعت عقوداً مع شركات نفطيّة أجنبيّة عاملة في قطاع النفط، لحفر 131 بئراً نفطيّة جديدة، في إطار خطّة العراق المستقبليّة لرفع الطاقات الإنتاجيّة للنفط الخام إلى 8 ملايين برميل يومياً، بنهاية عام 2027.
وقال باسم عبد الكريم المدير العام لشركة الحفر العراقيّة بوزارة النفط، وفق وسائل إعلام محليّة، أمس (الأحد)، أنّ العراق وقّع مع شركات التراخيص النفطيّة الأجنبيّة والجهد المباشر، عقودًا لحفر 131 بئراً نفطيّة جديدة واستصلاح العشرات من المنتجة حاليًّا بالحقول النفطيّة بمحافظات كركوك وبغداد والبصرة وميسان والناصرية شمال ووسط وجنوب البلاد.
وذكر أنّ هذه العقود تأتي في إطار خطّة طويلة الأمد لزيادة الطاقات الإنتاجيّة للنفط الخام في العراق تصل إلى ثمانية ملايين برميل يوميّاً بنهاية عام 2027.
وأوضح أنّ الشركات التي تمّ التعاقد معها لحفر الآبار النفطيّة هي شركة "إيني" الإيطاليّة في حقل الزبير النفطي، وشركة "برتش بتروليوم" البريطانية في حقل غرب القرنة، وشركة "سينوك" الصينيّة المشغل لحقل البزركان شرق ميسان، بالشراكة مع شركة "بوهان" الصينيّة.

تنفيذ خطة الحفر

وذكر المسؤول أنّ "شركة الحفر العراقية تقوم حاليّاً بتنفيذ خطة حفر 20 بئراً نفطيّاً في حقل الناصريّة في منطقة الكطيعة شمال ذي قار بمشاركة شركة (وذر فورد) الأميركيّة لتعزيز إستراتيجية تصعيد الإنتاج والطاقة التصديرية مستقبلاً، واستئناف العمل في حقل الغراف شرقي ذي قار لصالح شركة (بتروناس) الماليزية المشغّل للحقل.
وأضاف أنّ شركة حفر الآبار النفطيّة العراقيّة تحظى بدعم من وزارة النفط لتطوير إمكانيّاتها وجعلها قادرة على استئناف المفاوضات وأعمالها مع الشركات النفطيّة الأجنبيّة العاملة في البلاد، لتعزيز إمكانيّات العراق النفطيّة، خصوصاً بعد تعافي إقتصادات الدول ورفع القيود المفروضة على النشاطات العامة في العديد من الدول الصناعيّة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد