: آخر تحديث
شعر

تحت الركام

33
34
24

أعيش في قبر

من فرط ضيقه

لا أجرؤ الخروج منه

***

في ليلة مظلمة

جئت إلى غزة

لأبحث عن جثتي

في مشرحة لبقايا أشلاء

طائر في الجنة

***

بين الأنقاض

وتحت الركام

نعش ملفوف بوردة خضراء

مضمخة بالمسك والريحان

***

سمعت أطفال غزة

يتحدثون عن نعم الفردوس

وعن خريطة جديدة من النهر إلى البحر

وعن وطن ذا أقواس نصر كثيرة

***

وسمعتهم يتحدثون

عن تقويم سنوي جديد

يبدأ من السابع من أكتوبر

***

وعن عجوز تنفش صوفاً

لكوفية وعقال

تراقبها حمامة بيضاء

***

منذ عقود

ونحن ننتظر قمراً

مفعماً بضوء قرمزي

لكي يتراقص مع قوس قزح

***

تحت الركام

رائحة الموت تزكم الأنوف

ودموع حبيسة في الظلام

تلمع كسراب يترنح في الآفاق


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات