: آخر تحديث
كورنيه تفكّ نحسها في المشاركة الـ63 لها

بطولة أستراليا المفتوحة: مدفيديف بصعوبة إلى ربع النهائي

16
17
19

ملبورن: خسر الروسي دانييل مدفيديف، المصنف ثانياً عالمياً، مجموعته الأولى في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، لكنه بلغ الدور ربع النهائي بفوز صعب على الأميركي مكسيم كريسي، فيما بلغت الفرنسية أليزيه كورنيه ربع النهائي في البطولات الكبرى لأول مرة بعد 63 محاولة.

وبعد تخطيه كريسي 6-2 و7-6 (7-4) و6-7 (4-7) و7-5، قال مدفيديف، المرشّح القوي لاحراز اللقب، بعد معركة دامت 3 ساعات و30 دقيقة "بدءاً من المجموعة الأولى التي كسبتها بسهولة، ازدادت الأمور صعوبة. مباراة جهنمية!".

ويعاني وصيف النسخة الماضية في ملبورن، فاحتاج مثلاً في الدور الثاني إلى ساعتين و58 دقيقة لتخطي النجم الأسترالي نيك كيريوس.

وواجه الروسي عقبة بدنية أمام الأميركي المصنف 70 عالمياً، إذ عانى من آلام في الجزء العلوي من ساقه اليمنى "كانت المباراة طويلة، لكن حتى إذا كنت متألماً يمكنني خوض المباراة (التالية) بعد تناول مضاد للألم".

وكانت المباراة متقاربة ومشوّقة أمام كريسي الذي ضرب 75 كرة فائزة مقابل 60 لمدفيديف، لكنهما ارتكبا الكثير من الأخطاء المباشرة.

الأكثر تكلفة للأميركي كانت في المجموعة الرابعة عندما أهدر كرة طائرة سهلة في الشباك كانت ستمنحه التقدّم 6-5، قبل أن يكسر مدفيديف إرساله ويتّجه لحسم المباراة.

تابع مدفيديف "لو لم أحرز المجموعة الرابعة، لكنت في حالة ذهنية مذرية".

وبحال تتويجه في ملبورن، سيصبح مدفيديف أول لاعب منذ 1968 يحرز أول لقبين له في البطولات الكبرى توالياً، وذلك بعد إحرازه لقب فلاشينغ ميدوز الأخير. ولدى السيدات، حققت اليابانية ناومي أوساكا هذا الإنجاز بعد تتويجها في فلاشينغ ميدوز 2018 وملبورن 2019.

وكان مدفيديف رضخ العام الماضي في النهائي أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش الغائب عن هذه النسخة لسحب تأشيرة الدخول منه، بعد معمعة طويلة متعلقة بالتلقيح المضاد لفيروس كورونا.

ويلتقي مدفيديف في ربع النهائي الكندي فيليكس أوجيه ألياسيم التاسع عالمياً والذي تخطى عقبة العملاق الكرواتي المخضرم مارين تشيليتش 2-6 و7-6 (9-7) و6-2 و7-6 (7-4) في ثلاث ساعات و35 دقيقة.

ألياسيم يدرك التعادل

وقال أوجيه ألياسيم (21 عاماً) بعد تغلبه على وصيف 2018 "خسرت ثلاث مرات أمام مارين، هذه هي المرة الأولى التي أهزمه. إنه بطل وقد أخبرته في النهاية! لذا الفوز، وبهذه الطريقة، يجعلني سعيدًا حقًا". 

وأضاف الكندي الساعي إلى نصف النهائي الثاني توالياً في الغراند سلام بعد فلاشينغ ميدوز الصيف الماضي "الشوط الفاصل في المجموعة الثانية كان حاسماً، لأنني لو تخلّفت بمجموعتين نظيفتين كانت الأمور ستختلف. أدركت التعادل وتحسّنت بشكل أفضل انطلاقاً من المجموعة الثالثة". 

وتابع أوجيه ألياسيم الذي خرج من ثمن نهائي بطولة أستراليا العام الماضي في ثاني مشاركة له "كان الجو حاراً جداً في البداية لكن الظلّ حل تدريجاً وكان الوضع أفضل".

ومع تأهل مواطنه دنيس شابوفالوف الذي سيلاقي النجم الإسباني رافايل نادال، ستكون أول مرة يبلغ فيها كنديان الدور ربع النهائي في أستراليا.

ويلعب لاحقاً اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس الرابع عالمياً والباحث عن أول ألقابه الكبرى، مع الأميركي تايلور فريتز العشرين عالمياً وصاحب الإرسالات القوية.

الفائز بينهما سيواجه الإيطالي يانيك سينر الحادي عشر والفائز على أليكس دي مينور آخر الأستراليين في فردي الرجال 7-6 (7-3) و6-3 و6-4 في ساعتين و35 دقيقة.

قال سينر "أرسلت جيداً في البداية وحصل على فرص أكثر مني في المجموعة الأولى ثم حاولت الضغط أكثر خصوصاً في الشوط الفاصل".

تابع "تحليت بالثقة وحاولت تحريكه قليلاً، لكن من الصعب مواجهة أليكس خصوصاً في أستراليا".

انضمَ إلى مواطنه ماتيو بيريتيني الذي يلاقي الفرنسي غايل مونفيس في ربع النهائي، ليعادل أفضل مشوار له في البطولات الكبرى بعد رولان غاروس 2020 حيث خسر أمام الاختصاصي نادال.

كورنيه بعد 63 محاولة

ولدى السيدات، فكّت الفرنسية المخضرمة أليزيه كورنيه نحسها مع دور الـ16، في المشاركة الـ63 لها في البطولات الكبرى، بفوزها على المصنفة أولى عالمياً سابقاً الرومانية سيمونا هاليب 6-4 و3-6 و6-4، في ظل درجة حرارة مرتفعة على ملعب رود ليفر أرينا (33 مئوية).

قالت كورنيه التي أطاحت بالمصنفة ثالثة عالمياً الإسبانية غاربينيي موغوروسا من الدور الثاني "شعوري رائع، تلك المعركة مع سيمونا والحرارة المرتفعة... بعد نصف ساعة كنا نهلك، وصمدنا لمدة ساعتين ونصف الساعة".

وكانت كورنيه (32 عاماً) التي استهلت مشوارها في البطولات الكبرى عام 2005، قد بلغت الدور الرابع في خمس مناسبات سابقة خسرتها كلها.

وتحمل التايلندية تامارين تاناسوغارن الرقم القياسي لعدد المشاركات (45) قبل بلوغ ربع النهائي في ويمبلدون 2008.

أضافت كورنيه "بعد 16 عاماً في دورات المحترفات، لا استسلم أبداً. حققت اليوم هذا الهدف الهام لي".

تابعت "بعد فوزي على أسماء كبيرة، موغوروسا واليوم هاليب.. لا أعرف ماذا حصل في الماضي، لكن بصراحة لا يهمني ذلك".

كولينز تلتقي مرتنس

وستلتقي في ربع النهائي الأميركية دانييل كولينز (27 عالمياً) التي خاضت مباراة أطول أمام البلجيكية إليز مرتنس وتغلبت عليها 4-6 و6-4 و6-4 في ساعتين و51 دقيقة.

قالت كولينز التي بلغت نصف النهائي في ملبورن عام 2019 "كانت مباراة صعبة جداً علي. خضت مباراة طويلة المرّة الأخيرة، لذا تعيّن علي إجراء تعديلات كثيرة من الناحية التقنية كي أتمكّن من التحرّك بأريحية. كان تحدياً كبيراً".

وتلعب في وقت لاحق الرومانية سورانا كيرستيا مع البولندية إيغا شفيونتيك المصنفة سابعة، والبيلاروسية أرينا سابالينكا الثانية مع الأستونية كايا كانيبي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة