: آخر تحديث
لتؤكد جهوزيتها التامة لأولمبياد طوكيو

جمباز: بايلز تقوم بحركة غير مسبوقة تاريخيًا في مسابقة حصان القفز

22
22
21

لوس انجليس: عادت نجمة الجمباز الاميركية سيمون بايلز الى المنافسات السبت بتحقيقها حركة غير مسبوقة في تاريخ المنافسات لدى السيدات على حصان القفز، لتؤكد جهوزيتها التامة لأولمبياد طوكيو الذي ينطلق بعد شهرين.

بايلز المتوجة بخمس ذهبيات اولمبية في ريو 2016، لم تشارك في مسابقات رسمية منذ فوزها بخمس ذهبيات في بطولة العالم للجمباز عام 2019. ولكنها قامت بحركة خارقة غير مسبوقة في تاريخ المنافسات على حصان القفز تُسمى "يورشنكو دابل بايك"، وذلك في في لقاء إنديانابوليس في الولايات المتحدة السبت.

وتتضمن الحركة دخول جانبي الى منصة القفز ووضع الايادي من الجهة الخلفية على حصان القفز قبل ان تقوم بقفزتين خلفيتين، وهو ما لم يحصل ابدًا سابقًا ضمن منافسات السيدات، حيث تعتبر الحركة في غاية الصعوبة نظرًا للقوة والعلو والتقنية العالية التي تتطلبها، إذ إن أي هبوط خاطئ قد يؤدي الى اصابات قوية في الظهر.

وقامت بايلز (24 عامًا) بالحركة بطاقة كبيرة لدرجة انها أفرطت في الدوران قليلاً وقامت بخطوة الى الوراء عند الهبوط.

وقالت الاميركية التي يعتبرها الكثيرون اعظم لاعبة جمباز في التاريخ "كنت أقول لنفسي فقط أن أقوم بما أقوم به في التمارين. ألا أبالغ في أي شيء، لأنني أميل بمجرد أن أرفع يدي للقيام بالحركة بقوة أكبر. حصل ذلك قليلا لكن على الأقل هبطت على قدماي وهذا إنجاز جديد".

ولاقت فيديوهات من التمارين على حصان القفز في اليوم السابق انتشارًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي حيث قام نجم فريق لوس انجليس ليكرز لكرة السلة ليبرون جيمس بإعادة نشره على حسابه على تويتر معلقًا "يا إلهي".

وقالت بايلز "إنه من الرائع أن أرى كل هذا الدعم" مؤكدة "أشعر بثقة" قبل بطولةالولايات المتحدة للجمباز بين الثالث والسادس من حزيران/يونيو المقبل.

لم تكن بايلز في أفضل أحوالها السبت، فبالإضافة الى الخطوة الى الوراء في الهبوط على حصان القفز، لم تكن متماسكة كعادتها في مسابقة الحركات الارضية والعارضتين مختلفتي الارتفاع.

لكنها فازت بالمسابقة الكاملة بنتيجة 58,400. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة