: آخر تحديث

قوة القراءة المبكرة

7
7
7

في ليلة هادئة، حيث يلف السكون زوايا المنزل الدافئ، يجلس طفل صغير بجانب والده، عيناه معلقتان بصفحات كتاب ملون، يستمع بشغف إلى القصص التي تنبض بالحياة من خلال كلمات والده، هذا المشهد، بسيط ومألوف في كثير من الأحيان، يخفي وراءه قوة عظيمة، قوة تعزيز مهارات اللغة والتواصل لدى الأطفال، قوة القراءة.

منذ اللحظات الأولى للطفولة، يبدأ الأطفال رحلتهم في استكشاف العالم من حولهم، وتعتبر اللغة أداتهم الأساسية في هذه الرحلة، القراءة للأطفال لا تعني فقط مشاركة قصص قبل النوم؛ إنها تعني فتح أبواب عوالم جديدة أمامهم، عوالم تثري خيالهم وتوسع مداركهم اللغوية.

تأتي الكلمات المنطوقة من الوالدين أو الأوصياء كأولى اللبنات في بناء معجم الطفل اللغوي، مع كل قصة، يتعرف الأطفال على كلمات جديدة، يتعلمون كيفية تكوين الجمل، ويفهمون أساليب التعبير المختلفة، هذا التفاعل اللغوي لا يقتصر على تحسين قدراتهم اللغوية فحسب، بل يعزز أيضاً مهاراتهم التواصلية.

بمرور الوقت، يبدأ الأطفال في ربط القصص بتجاربهم الخاصة، يتعلمون كيفية التعبير عن أفكارهم ومشاعرهم بطرق أكثر وضوحاً وثقة، ويصبحون قادرين على نقل ما يشعرون به ويفكرون فيه إلى الآخرين بكفاءة أكبر، ما يسهل عليهم التفاعل مع محيطهم الاجتماعي.

القراءة المشتركة بين الوالدين وأطفالهم تخلق أيضاً فرصاً للنقاش والتفاعل، مما يعلم الأطفال كيفية الاستماع بنشاط والرد بطريقة مناسبة، هذه التجارب المشتركة تعزز الروابط العاطفية وتوفر إحساساً بالأمان والثقة، الأساس اللازم لتطوير مهارات تواصل فعالة.

بالإضافة إلى ذلك، تلعب القراءة دوراً مهماً في تنمية التفكير النقدي والقدرة على حل المشكلات لدى الأطفال. من خلال الاستماع إلى القصص ومناقشتها، يتعلم الأطفال كيفية تحليل المواقف، وتقييم الشخصيات وأفعالها، والتفكير في نتائج الأحداث المختلفة.

القراءة للأطفال تمثل أكثر من مجرد نشاط لقضاء الوقت؛ إنها استثمار في مستقبلهم. من خلال تشجيع حب القراءة من سن مبكرة، نمهد الطريق أمامهم ليصبحوا متعلمين مدى الحياة، قادرين على التواصل بفعالية والتعبير عن أنفسهم بثقة، وفي عالم يزداد تعقيداً، تصبح هذه المهارات أساسية لنجاحهم ورفاهيتهم.

 

www.shaimaalmarzooqi.com


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد