: آخر تحديث

الإقلاع: 2016 الوصول: 2030 البوابة: المستقبل

11
12
16
مواضيع ذات صلة

صادف لي أن كنت في رحلة طيار محلية، فقامت الخطوط السعودية بتوزيع بوست بعنوان: منتصف الرحلة 2030، والتي تبدأ من 2016 إلى 2030 ويشتمل على التالي: محطة الإقلاع: المملكة العربية السعودية، الوجهة: 2030 الإقلاع: 2016 الوصول: 2030 المقعد: المقدمة، البوابة: المستقبل.

هذا البوست يحمل مضامين دالة، ومعبرة عمّ تسير عليه المملكة، وما تحققه من إنجاز، حيث يشير إلى أننا في الاتجاه الصحيح، ونحن نتجه نحو المستقبل، حيث إن رؤية المملكة 2030 بدأت بالتحول الوطني 2020 وهو التحول نحو الحكومة الإلكترونية، وبالفعل تم تحقيق هذا المنجز باحترافية عالية، وعندما جاءت كارثة كورونا على العالم أجمع، تمكنت المملكة من أن تنجز كافة أعمالها إلكترونياً، عبر التطبيقات الخاصة بكل وزارة من الوزارات، وعبر الاجتماعات الافتراضية من خلال الشاشة المرئية، عبر برنامجي زوم والتيمز وغيرهما.

وعلى مستوى التعليم تمكنت المملكة من تحقيق تفوق عالمي في مجال الدراسة عن بعد، حيث حصلت منصة مدرستي على درجات متقدمة جداً في القياسات الخاصة بتطبيق التقنية في التعليم والتعليم عن بعد عالمياً.

ليثبت للجميع أن المملكة العربية السعودية تسيراً نهضوياً وفكرياً وثقافياً بخطى ثابتة، وأنها كل يوم تحقق المزيد من الإنجاز في كافة المجالات، لعل آخرها ما تابعناه جميعاً من مشاركة سعودية لثاني رجل وأول امرأة نحو الفضاء، الرحلة التي تأتي ضمن برنامج المملكة لرواد الفضاء والتي تتضمن إجراء 14 تجربة بحثية علمية رائدة في بيئة الجاذبية الصغرى، وهما رائدا الفضاء السعوديان: ريانة برناوي، وعلي القرني.

افخر، افخر كونك سعودياً، على كل مواطن وعلى كل حامل للجنسية السعودية، وكل مقيم أن يفخر كونه ينتمي لهذه الأرض أو يعيش على ثراها، دام العز والأمن، ودام الإنجاز على يدي قيادتنا الرشيدة.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.