: آخر تحديث
عانت اكتئاباً أبعدها عن المنافسة في ويمبلدون

أولمبياد طوكيو-مضرب: حلم الذهبية على أرضها ينتهي باكرًا لأوساكا

11
14
10

طوكيو: مُنيت اليابانية ناومي أوساكا المصنّفة ثانية عالميًا الباحثة عن المجد الأولمبي على أرضها بانتكاسة الثلاثاء، إثر خروجها من الدور الثالث لأولمبياد طوكيو ضمن منافسات كرة المضرب بسقوطها أمام التشيكية ماركيتا فوندروشوفا الثانية والاربعين عالميًا 6 1، 6 4.

وكانت أوساكا قد اختيرت لإضاءة المرجل في حفل افتتاح الألعاب الجمعة الفائت، إيذانًا بانطلاق المنافسات وأصبحت أول لاعبة كرة مضرب تحصل على هذا الشرف في تاريخ الأولمبياد.

وكانت أوساكا المرشحة الأوفر حظاً للفوز بالذهبية بعد خروج المصنّفة أولى الأسترالية آشلي بارتي الصادم من الدور الأول الأحد ثم المصنفة ثالثة البيلاروسية أرينا سابالينكا الاثنين، لا سيما في ظل غياب العديد من المصنفات العشر الأوليات.

اكتئاب

وقبل وصولها الى أولمبياد بلادها المؤجل من الصيف الماضي بسبب فيروس كورونا، غابت ابنة الـ23 عامًا عن الملاعب منذ انسحابها من مباراتها في الدور الثاني في رولان غاروس في أيار/مايو، بسبب تداعيات قرارها مقاطعة وسائل الإعلام، قبل أن تكشف عن معاناتها من مشاكل اكتئاب وقلق أبعدتها أيضًا عن المنافسة في ويمبلدون.

إلا أنها مع عودتها الى المنافسات في بلادها، صرحت بعد فوزها في الدور الاول "أشعر أكثر من أي وقت مضى أنني أركز فقط على كرة المضرب. خوض غمار الألعاب الاولمبية كان حلمًا راودني منذ أن كنت طفلة".

إلا أن هذا الحلم انتهى باكرًا في يوم كارثي ارتكبت فيه 32 خطأ مباشرًا في غضون 68 دقيقة مقابل 10 فقط لمنافستها، في حين تعادلتا في الضربات الرابحة (22).


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة