: آخر تحديث
اتهمها بالإلحاد على خلفية إفطارها في رمضان

هيئة حقوقية مغربية تدخل على خط تعنيف سائق لتلميذة قاصر

3
2
2
مواضيع ذات صلة

طالبت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، فرع مدينة وزان (شمال)، الجهات المعنية بتوفير الحماية لتلميذة تبلغ من العمر 14 سنة، بعد تعرّضها للضرب والشتم من طرف سائق حافلة للنقل المدرسي، بدعوى إفطارها علنًا داخل الحافلة في رمضان.

إيلاف من الرباط: دعت العصبة، في بيان لها، تلقت "إيلاف المغرب" نسخة منه، دعت إلى التصدي بحزم لمثل هذه التصرفات التي وصفتها بالإجرامية الخطيرة، حماية للمجتمع من العناصر المتطرفة، إضافة إلى ضرورة توفير الحماية للتلميذة المتضررة من هذا التصرف العدواني.

تعود تفاصيل القضية، وفق المصدر عينه، إلى يوم الجمعة الماضي، حين كانت التلميذة، التي تتابع دراستها في المستوى الإعدادي، تستعد للتوجّه إلى منزلها على متن حافلة مخصصة للنقل المدرسي مساء، لتفاجأ بالسائق يتهمها بالإفطار في نهار رمضان، وينهال عليها بالضرب، مرفوقًا بوابل من السب والشتم ومختلف أنواع الإهانة، علمًا أنها قاصر، وكانت لها ظروف خاصة "رخصة شرعية" لإفطار رمضان.

وأوضح المكتب الإقليمي للعصبة أن الشخص المتهم قام بترويج إشاعة وسط التلاميذ مفادها أن التلميذة المعنية "ملحدة"، الأمر الذي أدى بالكثير من زملائها في القسم والمؤسسة إلى مقاطعتها اجتماعيًا، مما جعلها تمر في ظروف نفسية صعبة، خوفًا من تعرّضها لاعتداءات جسدية.

عدّ البيان الحادث تصرفًا خطيرًا من شخص نصّب نفسه مكان القانون، خاصة أن مثل هذه التصرفات من الممكن أن تعرّض حياة الفتاة القاصر للخطر، وتشرعن الاعتداء على المواطنين.

الجدير بالذكر أن أسرة التلميذة وضعت شكوى في الموضوع، قبل أيام، لدى مصالح الدرك الملكي في جماعة المجاعرة التابعة لسرية الدرك في وزان، حيث تم الاستماع إلى كل الأطراف في محضر رسمي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار