: آخر تحديث
للتبرع بريع ساعة يد فاخرة للمؤسسة الخيرية "Global Gift"

تعاون يجمع دار "Qannati" البحرينية مع الممثلة العالمية إيفا لونغوريا في كان

10
10
8

باريس: قدمت دار "Qannati Objet d’Art"، العلامة الفرنسية البحرينية الرائدة في صناعة الساعات والمجوهرات الفاخرة والفريدة من نوعها، تبرعا قيّما لمؤسسة "Global Gift" الخيرية العالمية بالتعاون مع الممثلة العالمية ايفا لونغوريا. وذلك خلال حفل أقيم على هامش فعاليات مهرجان كان السينمائي في أيار (مايو) الماضي، في بادرة خيرية كريمة تعكس التزامهم الراسخ بالمسؤولية الاجتماعية ودعم المبادرات والمشاريع الخيرية العالمية.

وتمثّل التبرع في ساعة يد فاخرة فريدة من نوعها، صممتها وأهدتها خصيصاً الفنانة العالمية إيفا لونغوريا، سفيرة مؤسسة "غلوبال غيفت". وتم عرض هذه القطعة الثمينة في مزاد خيري خلال فعاليات المهرجان حضره كبار الفنانين والشخصيات المهمة، مما أتاح للحضور فرصة اقتناء تحفة فنية نادرة، والمساهمة في الوقت ذاته في دعم قضية خيرية نبيلة. وكان من ضمن الحضور الممثل العالمي اندي جارسيا، دوقة يورك سارة فيرغسون وآخرون.

تصميم فريد
وتتمتع الساعة بتصميم يزينها بسوار من جلد التمساح الأزرق النادر، ويجسد تصميمها ببراعة فنية قصة الخليقة من خلال رمزية آدم وحواء، حيث تتجلى هذه الرمزية في تصميم أفعى ملتوية حول تفاحة، وهي إشارة إلى الرغبات الإنسانية العميقة.

كما صُنعت الساعة من التيتانيوم، وتتألق بحجر ياقوت أحمر متعدد الأوجه يزن 3.09 قيراط، يجسد الفاكهة المحرمة، بالإضافة إلى 2.44 قيراط من الياقوت الأسود، بينما الأفعى، رمز الإغواء والمعرفة؛ محفورة يدوياً ببراعة من الذهب الأصفر عيار 21 قيراطًا على خلفية ساحرة من عرق اللؤلؤ، وتكتمل هذه التحفة الفنية بنقش تفاحة على ظهر مشبك الساعة، يعيد إلى الأذهان قصة جنة عدن بكل تفاصيلها.

وقد استغرق تصميم هذه الساعة الفاخرة وصناعتها 897 يومًا من العمل الدؤوب والإتقان، حيث صممها المصمم الفرنسي الرئيسي لدار  Qannati فريدريك مانيه، ونفذها بمهارة فائقة النحات جوثي سيروج التابع للدار ليصنع قطعة فنية استثنائية تجمع بين الجمال والإبداع وروعة الحكاية.

أهمية العمل الخيري
وبهذه المناسبة، صرح السيد محمود قناطي، مؤسس دار "Qannati Objet d’Art": "إن العمل الخيري والمساهمة في زرع روح التكافل المجتمعي هو أحد الركائز الأساسية في الدار منذ نشأتها، ونحن نؤمن بأن فن صناعة الساعات يتجاوز مجرد قياس الوقت، ليجسد قيمنا الراسخة في تقدير كل لحظة والاحتفاء بالفن كأداة للتعبير والتواصل، وفي هذا الإطار نعتز بشراكتنا مع مؤسسة "Global Gift"، حيث نتشارك رؤية تهدف إلى تعزيز الاندماج الاجتماعي والتمكين والارتقاء بجودة حياة الأطفال والنساء، من خلال توفير الدعم المالي والمعنوي لهم والمساهمة في بناء مستقبل أفضل لهم ولأسرهم".


محمود قناطي، مؤسس دار "Qannati Objet d’Art"

وأضاف قناطي: "يسعدني بهذه المناسبة أن أتقدم بجزيل الشكر والتقدير للفنانة العالمية إيفا لونغوريا والسيدة ماريا برافو، على ما أبدتاه من قيادة ملهمة ورؤية ثاقبة في تأسيس مؤسسة "Global Gift"، ودعمهما المتواصل لرسالتها الإنسانية، ونثمن جهودهما الاستثنائية، مؤكدين حرصنا على تعزيز أواصر التعاون والشراكة المثمرة مع المؤسسة، بما يحقق أهدافنا المشتركة في خدمة المجتمع والإنسانية".

تبرع سخي
ومن جانبها، صرحت السيدة ماريا برافو رئيسة مؤسسة "غلوبال غيفت" قائلة: "نحن سعداء للغاية لتسلم هذا التبرع السخي من "Qannati" المتمثل في هذه الساعة الفريدة، التي تعد تحفة فنية من تصميم وإهداء الفنانة العالمية إيفا لونغوريا، ونحن نؤمن بأن هذه المساهمة القيّمة ليست فقط مجرد قطعة فنية فريدة من نوعها، بل هي رمز للأمل والدعم في المؤسسة، وتعكس التزامنا المشترك بتحسين حياة الأطفال والنساء والعائلات في مركزنا للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة Casa Angeles".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.