: آخر تحديث
لم تتم مناقشته خلال المباحثات في باريس

طلب من نتانياهو يخص "السجناء الثقيلين"

8
9
8

إيلاف: طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، الأحد، بإرسال جميع السجناء "الثقيلين"، الذين سيتم إطلاق سراحهم بموجب اتفاق وقف إطلاق النار المتوقع في غزة، مباشرة إلى قطر بعد إطلاق سراحهم من السجون الإسرائيلية.

وبحسب تقرير للقناة 12 الإسرائيلية، فإن هذا الطلب لم تتم مناقشته خلال المباحثات التي جرت في باريس.

وقال نتانياهو، الأحد: "نعمل جميعا على صفقة للإفراج عن الرهائن، لكن لا نضمن نجاحها".

ويشير مصطلح السجين "الثقيل" إلى الطبيعة البارزة للجريمة التي سُجن بسببها السجين المذكور، حيث يُسجن الفلسطينيون لقتلهم إسرائيليين ويعتبرون "أثقل" من السجناء الذين لم تتلطخ أيديهم بالدماء.

وكشفت هيئة البث الإسرائيلية عددا من النقاط المفصلية في الإطار الجديد الذي ستتبعه إسرائيل وحركة حماس، بعد الاجتماع الأخير في باريس.

تفاصيل صفقة الرهائن
قالت مصادر مطلعة على محادثات باريس إنه بحسب الإطار الجديد، سيتوقف القتال ليوم واحد لقاء كل محتجز إسرائيلي يتم الإفراج عنه من قبل حركة حماس، حيث من المتوقع أن يفرج عن 40 محتجزا، مما يعادل توقف القتال 6 أسابيع.

وسيتم تحديد عدد تفاضلي للرهائن مقابل السجناء الفلسطينيين في إسرائيل، بمعادلة 10 سجناء لقاء الإفراج عن كل رهينة.

وستوافق اسرائيل بأن يعود النازحون في جنوب قطاع غزة إلى منازلهم في شمال القطاع، وكذا إعادة إعماره.

وعلى خلفية الإطار الجديد، قال مسؤول سياسي كبير لموقع "الأخبار 12" الإسرائيلي: "هناك تقدم كبير وأساس متين للمناقشة، يمكن من خلاله بناء عناصر المفاوضات والتوصل إلى اتفاقات".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار