: آخر تحديث
أول خطوة نحو وقف التصعيد في هذه المنطقة المضطربة

انفصاليو قره باغ يوافقون على مرور شحنات المساعدات الإنسانية

21
24
27

يريفان: وافق الانفصاليون الأرمن في جيب ناغورني قره باغ الأذربيجاني الأحد على مرور شحنات المساعدات الإنسانية عبر الأراضي التي تسيطر عليها باكو، في أول خطوة نحو وقف التصعيد في هذه المنطقة المضطربة.

واتّهمت أرمينيا أذربيجان بتأجيج أزمة إنسانية في ناغورني قره باغ بعدما أغلقت باكو العام الماضي ممر لاتشين وهو الطريق الوحيد الذي يربط المنطقة بأرمينيا.

ونفت أذربيجان الاتهامات قائلة إن ناغورني قره باغ يمكن أن تتلقى كل الإمدادات التي تحتاج إليها عبر أذربيجان.

ممر لاتشين
وقالت باكو إن السلطات الانفصالية رفضت اقتراحها بإعادة فتح كل من ممر لاتشين وطريق أغدام الذي يربط ناغورني قره باغ ببقية انحاء أذربيجان بشكل متزامن.

والأحد، أعلنت الحكومة الانفصالية أنها وافقت على السماح "بالتسليم المتزامن لشحنات المساعدات الإنسانية" عبر الطريقين.

وسطاء
وأوضحت أن "وسطاء" لم تحدّدهم "يعملون على تنظيم اجتماع مع الممثلين الرسميين لآرتساخ (الاسم الأرمني لناغورني قره باغ) وأذربيجان من أجل التخفيف من حدة الأزمة الإنسانية والأمنية في الجمهورية".

من جهتها، قالت وزارة الخارجية في باكو إن اللجنة الدولية للصليب الأحمر أبلغتها بأن السلطات الانفصالية "وافقت على مرور المساعدات الإنسانية اعتبارا من 18 أيلول/سبتمبر (الاثنين)".

وكان الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة دعوا إلى إعادة فتح لاتشين وأغدام لايصال المساعدات الإنسانية فيما تعاني منطقة ناغورني قره باغ نقصا في الغذاء والدواء.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار