: آخر تحديث
العميد "ينتكس" عشية المونديال!

بطولة السعودية: الزعيم يمضي واثقاً

8
8
9

الرياض : بخطوات واثقة، حافظ الهلال على مسافة آمنة عن أقرب منافسيه النصر بتجاوزه الطائي، فيما بلسم "العالمي" جراح خسارته الثقيلة في دربي العاصمة بفوز عريض على الرياض عنونه نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، بوصوله إلى 1200 مباراة في مسيرته، ومتربعاً على عرش أكثر اللاعبين مساهمة في الدوري السعودي بـ 16 هدفاً وسبع تمريرات حاسمة.

وحسب صحيفة آس الاسبانية، يضع رونالدو نصب عينيه الوصول إلى الأربعة الأوائل ضمن فئة الأكثر خوضا للمباريات، وجميعهم من حراس المرمى، ويتصدرهم الإنكليزي بيتر شيلتون (1375)، ويليه مواطنه بول باستوك (1286)، والبرازيلي روجيريو سيني (1237) ومواطنه فابيو (1212)، فيما أصبح كريستيانو خامساً. 

ميترو الهلال... يحتفل بجائزته  

لم يفوت الهلال فرصة المحافظة على فارق النقاط السبع عن منافسه ووصيفه النصر قبل جولة واحدة من نهاية مرحلة الذهاب، متفوقاً على مضيفه الطائي بهدفين لهدف في مباراة "تحكّم" بها الهلال "حتى مع تراجع الأداء في الشوط الثاني"، بحسب مدربه البرتغالي جورجي جيزوس.

ونوه جيزوس بعد المباراة في حديثه خلال فترة تدريبه السابقة للزعيم عام 2019 عن إضاعة الوقت، معتبراً أن "الجهود التي تبذل اليوم في تطوير الكرة السعودية كبيرة، فالجميع يحاول أن يبرز الجانب التكتيكي حتى لو دافع، ولكن ليست بالطرق غير الرياضية من السقوط وإضاعة الوقت".

وعن الفوز المتواضع، لفت نجم الهلال البرتغالي روبن نيفيز الذي ألغى له الحكم هدفاً بداعي التسلل، إلى أن "لن تنتهي كل المواجهات بنتيجة كبيرة. اليوم واجهنا فريقا منظمًا وصعباً ويملك الإمكانات".

واحتفل الصربي ألكسندر ميتروفيتش (29 عاماً) باختياره أفضل لاعب في بلاده للمرة الثالثة في مسيرته والثانية توالياً، بحسب الاتحاد الصربي، فوّقع على هدفه الرابع عشر من ركلة جزاء، مضيقاً الخناق على رونالدو في معركة الهدافين.

"العالمي" يُداوي جراحه  

أمام أكثر من 17 ألف متفرج احتشدوا في الأول بارك، داوى النصر جراح الخسارة الثقيلة أمام الهلال بثلاثية نظيفة الأسبوع الماضي، بفوز عريض على الرياض برباعية تقاسم نجوميتها البرتغالي رونالدو بهدف، والبرازيلي أندرسون تاليسكا بهدفين، علماً أن الأخير يستعد لإقامة حفل غنائي ضمن فعاليات موسم الرياض 2023.

ونشر تاليسكا عبر حسابه الرسمي على موقع "إكس" (تويتر سابقاً) مقطع فيديو وهو يوقع على عقد حفله الغنائي، قائلاً "أنتظركم في 15 ديسمبر الحالي، في البيج بيست، حياكم الله".

واعتاد تاليسكا (29 عامًا) على إقامة بعض الحفلات الموسيقية في بلده الام البرازيل.

ولم تغب الخسارة أمام الهلال عن كلام مدرب "العالمي" البرتغالي لويس كاسترو الذي أشار إلى وجود بعض المشاكل في تلك المباراة "تكلمنا عنها وعملنا على تصحيحها، وهاجمنا اليوم بكثير من اللاعبين".

كما تطرق كاسترو إلى فارق النقاط السبع عن الهلال، بقوله إنه يسبب ضغطاً "لكننا نلعب لتحقيق الإنتصارات برغبة قوية".

لكن نجم الفريق سلطان الغنام نفى وجود ضغوطاً، "الفريق يلعب كل ثلاث أيام مباراة، وهذه هي طبيعة الفرق الكبيرة".

وبتحقيقه الفوز الـ12 ذهاباً، تجاوز "العالمي" رقمه القياسي السابق الذي سجله في الدور ذاته في موسم 2014ـ2015، بتحقيقه 11 فوزًا.

مصائب "العميد" لا تأتي فرادى

قبل أيام فقط من انطلاق مشواره في كأس العالم للأندية أمام أوكلاند سيتي النيوزيلندي الثلاثاء، عمّق الاتحاد مخاوف جماهيره بعدما تلقى خسارة مفاجئة أمام مضيفه ضمك بثلاثية هزت شباك حارسه البرازيلي مارسيلو غروهي، وزعزعت ثقة حامل اللقب قبل استحقاقه العالمي الهام في جدة.

وبتوقيعه على ثنائية، دخل مهاجم ضمك الفرنسي جورج كيفين نكودو في الصراع على لقب الهدافين بعدما رفع رصيده إلى 13 هدفاً متخلفاً بفارق 3 أهداف عن رونالدو المتصدر، وهدف عن ميتروفيتش (14).

وكانت الجماهير الغفيرة التي واكبت العميد أمام فارس الجنوب في المحالة، تمني النفس بأن يقدم فريقها "وصفة تفاؤلية"، لكن الأداء، كما النتيجة، لم يرقيا إلى المستوى المطلوب، الأمر الذي عزاه مدافع الفريق عمر هوساوي إلى الإصابات "لم نلعب أي مباراة هذا الموسم بكامل العناصر".

وعلى قاعدة المصائب لا تأتي فرادى، تلقى "العميد" خلال المباراة ضربة موجعة بإصابة مدافعه البرازيلي لويز فيليبي ليغيب عن كأس العالم للأندية، ما أثار خيبة مدربه الأرجنتيني مارسيلو غاياردو الذي قال "أكثر شيء محزن إلى جانب الهزيمة خسارة لاعبين قبل البطولة القادمة".

لكن مدرب ريفر بلايت سابقاً الذي خاض أربع مباريات من دون أن يذق طعم الخسارة قبل سقوطه الاول، أشار إلى أن الفرنسي كريم بنزيمة الذي غاب لإصابة عضلية "قد يكون جاهزاً للمباراة القادمة".

وحاول نجم الاتحاد البرازيلي إيغور كورونادو طمأنة الجماهير قبل مونديال الأندية مبرراً الهزيمة بوقوع أخطاء "لكن الأهم نسيان هذه الأخطاء والتركيز الآن على المسابقة المقبلة لأنها مختلفة تماما".

وبدوره، قال الروماني كوزمين كونترا مدرب ضمك إن فريقه استغل التعب والإرهاق وغياب بنزيمة.

وفي منشور عبر منصة "إكس"، وبعد ساعات من تسببه بهدف الحسم لضمك في مرمى فريقه السابق الاتحاد لتتحول الكرة عن طريق الخطأ من حارس الأخير البرازيلي مارسيلو غروهي، أعلن المصري طارق حامد اعتزاله اللعب الدولي مع منتخب بلاده "على مدار عشر سنوات، تشرفت بتمثيل منتخب بلدي الحبيب مصر، أعلن اعتزالي الدولي بعد مسيرة طويلة أفتخر بها".

وأمام ثمانية آلاف متفرج، أشهر الحكم الأرجنتيني فيرناندو راباليني 3 بطاقات حمراء، بواقع بطاقتين لثنائي الشباب، الأرجنتيني إيفر بانيغا والكولومبي غوستافو كويلار، والجامايكي ديمراي غراي (الاتفاق) في مباراة سلبية وخشنة "ربما بدواعي الحماس والرغبة للخروج بالفوز"، كما قال مدرب الشباب الكرواتي إيغور بيشكان.

في المقابل، رأى مدرب "النواخذة" الانكليزي ستيفن جيرارد أن "التدخلات العنيفة من بعض اللاعبين منذ بداية المباراة تسببت بثلاث بطاقات حمراء".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة