: آخر تحديث
بفوز قياسي على لوكسمبورغ 9-0

تصفيات أوروبا 2024: البرتغال تواصل طريقها بثبات

17
20
20
مواضيع ذات صلة

فارو (البرتغال): واصلت البرتغال، بطلة 2016، مشوارها بثبات نحو نهائيات كأس أوروبا في كرة القدم المقررة في ألمانيا الصيف المقبل، عندما أكرمت وفادة ضيفتها لوكسمبورغ بتسعة أهداف نظيفة الإثنين في فارو في الجولة السادسة من منافسات المجموعة العاشرة من التصفيات.

وسجل كل من مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي غونسالو راموش ومدافع سبورتينغ غونسالو إنياسيو ومهاجم ليفربول الانكليزي ديوغو جوتا ثنائية الأول في الدقيقتين 18 و34، والثاني في الدقيقتين 12 و45+4، والثالث في الدقيقتين 58 و77.

وأضاف البديل ريكاردو هورتا السادس (67)، ولاعب وسط مانشستر يونايتد الانكليزي برونو فرنانديش الثامن (83)، وختم البديل الآخر جواو فيليكس المنتقل حديثا الى برشلونة الاسباني على سبيل الاعارة من مواطنه أتلتيكو مدريد، المهرجان بالتاسع (88).

وصنع فرنانديش ثلاثة أهداف (هدفان لإنياسيو وواحد لجوتا) مساهما في أكبر فوز في تاريخ منتخب بلاده.

وجددت البرتغال فوزها على لوكسمبورغ بعدما كانت تغلبت عليها في عقر دارها 6 0 في 26 آذار/مارس، بينها ثنائية لقائدها وهدافها التاريخي مهاجم النصر السعودي كريستيانو رونالدو الذي غاب عن مباراة اليوم بسبب الإيقاف.

وحسمت البرتغال نتيجة المباراة في شوطها الاول بتسجيل رباعية تقاسمها راموس وإنياسيو.

وافتتح إنياسيو التسجيل بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية رائعة لفرنانديش بخارج قدمه اليمنى وأسكنها على يسار الحارس (12).

وأضافت البرتغال الهدف الثاني بعد ست دقائق عندما خطف فرنانديش كرة من مدافع أجاكسيو الفرنسي ماكسيم شانوت ومررها إلى لاعب وسط مانشستر سيتي الانكليزي برناردو سيلفا ومنه الى راموش المتوغل داخل المنطقة فسددها داخل المرمى (18).

وسجل راموش هدفه الشخصي الثاني مستغلا تمريرة عرضية داخل المنطقة من جناح ميلان الايطالي رافايل لياو بعد مجهود فردي رائع للأخير، فتخلص مهاجم سان جرمان من المدافع شانوت وسددها داخل المرمى (34).

وحذا حذوه إنياسيو بهدفه الشخصي الثاني بنسخة طبق الأصل لهدفه الأول عندما تلقى عرضية من فرنانديش تابعها برأسه على يسار الحارس (45+4).

وتابع فرنانديش صناعة الاهداف عندما مرر كرة خلف الدفاع الى جوتا، فانطلق من منتصف الملعب وهيأها لنفسه برأسه قبل أن يتوغل داخل المنطقة ويسددها بقوة داخل المرمى (58).

وعزز البديل مهاجم براغا هورتا بالهدف السادس بتسديدة قوية بيمناه من حافة المنطقة اثر تمريرة من جوتا (67).

وأضاف جوتا هدفه الشخصي الثاني والسابع لمنتخب بلاده مستغلا تمريرته العرضية المبعدة من المدافع فتابعها داخل المرمى (77).

وتوج فرنانديش تألقه بتسجيله الهدف الثامن عندما تلقى كرة من البديل الآخر أوتافيو فهيأها لنفسه داخل المنطقة وسددها زاحفة على يسار الحارس (83).

وختم البديل الآخر جواو فيليكس المهرجان بالهدف التاسع بتسديدة قوية من خارج المنطقة اثر تمريرة من البديل الآخر روبن نيفيش (88). 

الفوز السادس
وهو الفوز السادس تواليا للبرتغال الوحيدة التي حققت العلامة الكاملة في ست جولات حتى الآن (حققت كل من فرنسا واسكتلندا خمسة انتصارات في المجموعتين الثانية والاولى)، فعززت موقعها في الصدارة برصيد 18 نقطة.

لوكسمبورغ سلوفاكيا وإيسلندا
في المقابل، توقفت سلسلة الانتصارات المتتالية للوكسمبورغ عند ثلاثة ومنيت بخسارتها الثانية في التصفيات، فتراجعت الى المركز الثالث برصيد 10 نقاط بفارق ثلاث نقاط خلف شريكتها السابقة سلوفاكيا التي استعادت توازنها بعد خسارتها امام البرتغال في الجولة الماضية، بفوزها على ضيفتها ليشتنشتاين بثلاثية نظيفة في الدقائق الست الاولى.

وافتتحت سلوفاكيا التسجيل بعد ثماني ثوان فقط عبر دافيد هانكو، وأضاف أوندري دودا الثاني (3)، وروبرت ماك الثالث (6).

وفي مباراة ثالثة في المجموعة ذاتها، حققت إيسلندا فوزا صعبا على ضيفتها البوسنة بهدف وحيد سجله ألفريد فينبوغاسون في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة