: آخر تحديث
بفوز ثمين على نيوكاسل

بطولة إنكلترا: مانشستر سيتي يواصل ضغوطاته على أرسنال

34
32
32

مانشستر (المملكة المتحدة): واصل مانشستر سيتي حامل اللقب ضغوطاته على المتصدر أرسنال بفوزه الثمين على نيوكاسل يونايتد 2-صفر السبت، في افتتاح منافسات المرحلة 26 من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ورفع سيتي رصيده في المركز الثاني إلى 58 نقطة، متأخراً بفارق نقطتين عن أرسنال الذي يستقبل بورنموث في وقت لاحق اليوم.

في المقابل، تجمد رصيد نيوكاسل الذي عقد مهمته لحجز مقعد إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل عند 41 نقطة، متأخراً بفارق 4 نقاط عن توتنهام صاحب المركز الرابع الاخير المؤهل إلى المسابقة القارية الأم والذي يحلّ ضيفاً على ولفرهامبتون اليوم أيضاً.

وانتفض سيتي بعدما تعادل أمام نوتنغهام فوريست 1-1 وأمام لايبزيغ الالماني في ذهاب ثمن نهائي دوري الابطال بالنتيجة ذاتها، بفوزه الكبير على بورنموث 4-1 في البريميرليغ، ليتبعه بثان على بريستول سيتي من المستوى الثاني "تشامبيونشيب" 3-صفر في الدور الخامس من مسابقة الكأس الثلاثاء.

ومنذ الخسارة في الديربي أمام الجار يونايتد في 14 كانون الثاني/يناير، رفع سيتي من مستواه حيث لم يذق طعم الخسارة سوى مرة واحدة في مبارياته الـ 11 الأخيرة في مختلف المسابقات، مقابل 8 انتصارات وتعادلين.

من ناحيته، تأرجحت نتائج فريق "ماغبايس" في شباط/فبراير حيث وقع في فخ التعادل 1-1 أمام وست هام وبورنموث، قبل أن يسقط على أرضه أمام ليفربول صفر-2، ليعود ويخسر نهائي كأس الرابطة أمام مانشستر يونايتد بالنتيجة ذاتها الأحد الماضي.

تراجع مستوى نيوكاسل
وعلى الرغم من أن نتائج نيوكاسل فاقت التوقعات، إلا ان مستواه تراجع في الفترة الأخيرة حيث حقق فوزين فقط في مبارياته الثماني الأخيرة في مختلف المسابقات، مقابل 3 تعادلات والعدد ذاته من الهزائم.

وخاض سيتي المباراة بتشكيلة مكتملة، مع عودة الهداف النروجي إرلينغ هالاند، متصدر ترتيب الهدافين في الدوري مع 27 هدفاً، بعدما بقي على مقاعد البدلاء في الكأس. كما تواجد البلجيكي كيفن دي بروين (4 أهداف و12 تمريرة حاسمة في الدوري).

في المقابل، افتقد نيوكاسل مرة جديدة لجهود السويدي اميل كرافت، ولكن مع الوجوه الإعتيادية على غرار المدافع الهولندي سفن بوتمان ولاعب الوسط البرازيلي برونو غيماريش والبارغوياني ميغيل ألميرون (10 أهداف) وكالوم ويلسون (7 أهداف و3 تمريرات حاسمة) في الهجوم.

افتتح سيتي التسجيل بعد مجهود فردي رائع من فيل فودن صاحب ثنائية في الكأس أمام بريستول بعدما انطلق بالكرة من خارج المنطقة على بعد 25 متراً وراوغ 4 لاعبين وانفرد بالحارس نيك بوب وسدد بينية بقدمه اليمنى في الشباك (15)، في تاسع أهدافه في البريميرليغ هذا الموسم.

سيتي يفرض تقدمه
وحافظ سيتي على تقدمه مع نهاية الشوط الاول من دون أن يخلق الكثير من الفرص، في حين كانت أخطر فرص نيوكاسل بعد رأسية من كيران تريبييه عند الجهة اليمنى إلى داخل المنطقة نحو ويلسون عند علامة الجزاء الذي فشل في اصابة الكرة (37).

وبخلاف مجريات الشوط الثاني حيث حصل نيوكاسل على فرص عدة لادراك التعادل أبرزها للمهاجم البرازيلي جولينتون الذي فشل في تسديدة الكرة بمواجهة مواطنه الحارس إيدرسون (64)، ضاعف بطل انكلترا النتيجة عبر برناردو سيلفا بعد دقيقتين من دخوله بدلاً من دي بروين اثر لعبة جماعية على الجهة اليسرى بدأها جاك غريليش إلى هالاند عند حافة المنطقة مررها بلمسة إلى البرتغالي الذي سددها بقدمه اليسرى على يمين الحارس (68).

وتابع سيتي فرض تفوقه على ملعبه "الاتحاد" هذا الموسم بحصده 34 نقطة من اصل 39 ممكنة، حيث لم يخسر سوى مرة واحدة أمام برنتفورد 1-2 وتعادل مع إيفرتون 1-1.

ويلعب لاحقاً، أستون فيلا أمام كريستال بالاس، وبرايتون أمام وست هام، وتشلسي أمام ليدز يونايتد، وساوثمبتون أمام ليستر سيتي.

وتتابع المنافسات الأحد بلقاءي نوتنغهام فوريست أمام إيفرتون، وليفربول أمام مانشستر يونايتد. وتختتم الإثنين بمباراة برنتفورد أمام فولهام.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة