: آخر تحديث
هاري كاين يوجه الضربة القاضية

بطولة إنكلترا: توتنهام يزيد الضغط على بوتر بإلحاقه هزيمة جديدة بتشلسي

43
42
41
مواضيع ذات صلة

لندن: ازداد الضغط على المدرب غراهام بوتر بعدما ألحق توتنهام بجاره وضيفه تشلسي الهزيمة الثالثة توالياً، وذلك بالفوز عليه 2-صفر الأحد في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

ودخل تشلسي اللقاء على خلفية هزيمتين على يدي بوروسيا دورتموند الألماني (صفر-1) في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال وساوثمبتون (صفر-1) في المرحلة الماضية ضمن سلسلة من خمس مباريات متتالية من دون انتصار في جميع المسابقات.

وبخسارته التاسعة في الدوري هذا الموسم بعد سلسلة من تسع مباريات متتالية من دون هزيمة في "برميرليغ" أمام الجار اللدود، تجمد رصيد تشلسي عند 31 نقطة في المركز العاشر، فيما رفع سبيرز الذي كان عازماً على تجنب هزيمة رابعة توالياً على أرضه أمام الـ"بلوز"، رصيده الى 45 نقطة في المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال.

وتقدم سبيرز بفارق 4 نقاط عن نيوكاسل الخامس الذي خاض مباراتين أقل والمنشغل الأحد بنهائي كأس الرابطة ضد مانشستر يونايتد.

ورغم الانفاق المفرط مطلع العام، اكتفى تشلسي بتسجيل هدف واحد في آخر ست مباريات في جميع المسابقات وفشل في تحقيق أي انتصار في آخر خمس مواجهات في الدوري: ثلاثة تعادلات وهزيمتان.

وكان تشلسي الأفضل بداية من خلال الاستحواذ على الكرة ومحاصرة جاره الغائب عنه مدربه الإيطالي أنتونيو كونتي الذي ما زال يتعافى في بلاده من عملية جراحية لاستئصال المرارة.

لكن فريق بوتر تعرض لضربة بإصابة مدافعه البرازيلي تياغو سيلفا الذي استبدل بالفرنسي ويسلي فوفانا (19)، وذلك تزامناً مع دخول توتنهام في الأجواء وتهديده مرمى الحارس الإسباني كيبا أريسابالاغا الذي أفلت من هدف بعدما ناب عنه القائم الأيسر لصد تسديدة الدنماركي بيار-إميل هويبيرغ (27).

وانتظر تشلسي حتى الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لتهديد مرمى جاره من مجهود فردي رائع لرحيم سترلينغ على الجهة اليسرى أنهاه بتسديدة من مشارف المنطقة تألق الحارس فرايزر فورستر في صدها (44).

صفراء ثم حمراء

واختتم الشوط الأول بجدل ومشادة بين اللاعبين بدأت بعد خطأ من لاعب تشلسي المغربي حكيم زياش على البرازيلي ريشارليسون نال بسببها بطاقة صفراء.

ثم وبعد تدخل "في أيه آر" باتت البطاقة حمراء نتيجة ضربة وجهها المغربي للبرازيلي إيمرسون الذي سبق ذلك بدفع نجم منتخب "أسود الأطلس"، لكن الحكم عاد وشاهد اللقطة بنفسه على الشاشة المتواجدة بجانب الملعب قبل أن يتخذ قراره بإلغاء الحمراء والاكتفاء بالصفراء.

وبدأ توتنهام الشوط الثاني بأفضل طريقة ممكنة، بتقدمه بعد 19 ثانية فقط بهدف رائع لأوليفر سكيب الذي سقطت الكرة أمامه بعدما فشل دفاع تشلسي في إبعادها بالشكل المناسب عقب تسديدة لإيمرسون صدها كيبا، فأطلقها صاروخية بيمناه من خارج المنطقة الى سقف شباك الحارس الإسباني (46).

وحاول تشلسي العودة وهدد مرمى مضيفه بتسديدة بعيدة للبرتغالي جواو فيليكس نجح فورستر في صدها (60).

كاين يوجه الضربة القاضية

وكاد التعادل يتحقق عبر الألماني كاي هافيرتس بعد لعبة جماعية وتمريرة من فيليكس، لكن فورستر تدخل في الوقت المناسب ببراعة (67).

وكاد سيناريو هدف سكيب يتكرر عبر ريشارليسون لكن محاولته علت العارضة بقليل (76)، قبل أن يوجه هاري كاين الضربة القاضية لفريق بوتر بعدما وصلته كرة رأسية من إيريك داير إثر ركلة ركنية نفذها البديل الكوري الجنوبي هيونغ-مين سون تابعها داخل المرمى الخالي (82)، رافعاً بذلك رصيده الى 18 هدفاً في الدوري هذا الموسم في المركز الثاني خلف مهاجم مانشستر سيتي النروجي إرلينغ هالاند (27).


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة