: آخر تحديث
ثمانية أعوام على جريمة "سبايكر"

العراق: الإعدام لـ14 مدانًا بجريمة قتل 1700 طالب عسكري

34
33
35
مواضيع ذات صلة

ايلاف من لندن : أصدرت محكمة عراقية الخميس حكمًا بإعدام 14 مدانًا لمشاركتهم في مجزرة أودت بحياة 1700 طالب عسكري والمعروفة بجريمة "سبايكر" منتصف عام 2014.

قضت المحكمة الجنائية المركزية في رئاسة استئناف الرصافة في العاصمة العراقية بغداد  اليوم باعدام 14 مدانا بالإشتراك في مجزرة سبايكر الذي ارتكبها تنظيم داعش ومسلحين عراقيين في ذلك العام.

مقر المحكمة الجنائية المركزية في رئاسة استئناف العاصمة العراقية بغداد (تويتر)

وقال المركز الإعلامي لمجلس القضاء الاعلى في بيان صحافي تابعته "ايلاف" إن "المجرمين الارهابيين اشتركوا في تنفيذ مجزرة سبايكر بعد قتلهم أكثر من 1700شخص من طلاب القاعدة العسكرية لدوافع ارهابية في محافظة صلاح الدين (125 كم شمال غرب بغداد) بالتزامن مع مع هجوم تنظيم داعش على محافظات شمال العراق ومن بينها محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار (شمال غرب).

وأشار المجلس الاعلى للقضاء الى ان هذه "الاحكام بحق المجرمين الارهابيين تأتي استنادا لاحكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005".

وكان تنظيم داعش قد نفذ في 12 حزيران يونيو عام 2014  بمشاركة مسلحين عراقيين الاعدام باكثر من 1700 جنديا عراقيا بمدرسة عسكرية للتدريب وعناصر أمن في قاعدة "سبايكر" العسكرية بالقرب مدينة تكريت عاصمة محافظة صلاح الدين رميا بالرصاص.

جثث الضحايا من طلاب القاعدة العسكرية سبايكر في محافظة صلاح الدسن شمال غرب بغداد اثر اعدام داعش لهم ومسلحين عراقيين منتصف عام 2014 (تويتر)

داعش تبنى الجريمة

تبنى "داعش" آنذاك الجريمة ونشر صوراً ومقاطع مرئية أظهرت محاصرة مسلحي التنظيم للجنود في القاعدة العسكرية قبل إطلاق النار عليهم من مسافات قريبة.

وكان قد تم في 21 اغسطس 2016 تنفيذ أحكام الإعدام شنقا داخل سجن الناصرية عاصمة محافظة ذي قار (375 كم جنوب بغداد)  بحق 36 مدانا بارتكاب مجزرة سبايكر. وحضر عشرات من ذوي الضحايا تنفيذ أحكام الإعدام حيث أن 400 من ضحايا المجزرة هم من أبناء المحافظة.

وكان رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي قد أمر في 23 يوليو 2016 بتشكيل لجنة تتولى حسم "ملف المحكومين بالإعدام وتحديد المعوقات والأسباب التي تؤدي إلى تأخير تنفيذ الأحكام بحقهم".

وطالب اللجنة بوضع التوصيات اللازمة "لتسريع المصادقة على الأحكام المذكورة وتنفيذها من الجهات المخولة بموجب القانون".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار