: آخر تحديث
تروم مساعدتهن على اكتساب المهارات الحياتية و تحقيق الثقة بأنفسهن

ورشة تكوينية للنساء في أصيلة حول تقنيات التعبير المسرحي

100
98
50
مواضيع ذات صلة

إيلاف من أصيلة : نظمت جمعية "زيلي آرت" أخيرا بشراكة مع مؤسسة منتدى أصيلة، ورشة تكوينية حول تقنيات التعبير الجسدي المسرحي موجهة لنساء اصيلة ، وهي من تأطير الممثلتان المغربيتان خلود البطيوي و فاطمة بوجو ، والسينوغراف و أستاذة التعليم الفني بالمعهد العالي للفن المسرحي و التنشيط الثقافي بالرباط ، بدرية الحساني، وذلك بمقر دار الصباح للتضامن في مدينة أصيلة.
و يأتي تنظيم هذه الورشة بهدف مساعدة النساء على اكتساب المهارات الحياتية، و التخلص من الخجل و تحقيق الثقة بأنفسهن ليتحررن من قيود العواطف المكبوتة بدواخلهن عبر محاكاة حركة الجسد التعبيرية و الإبداعية، نظرا لما للمسرح من دور كبير في بناء الشخصية. و شهدت الورشة حضورا كبيرا من النساء المنخرطات في البرامج الخاصة بمركز دار الصباح للتضامن، مثل الخياطة و الطبخ و محو الأمية، وهن نساء تتراوح أعمارهن بين 50 و 60 سنة.
و قالت خلود البطيوي،وهي ايضا استاذة التعليم الفني : "حاولنا في هذه الورشة تحفيز النساء و إرشادهن عبر الإشتغال معهن على المتطلبات المناسبة لأعمارهن و التي ستكون مفيدة لهن في الحياة اليومية، و تعليمهن كيفية التركيز و تنشيط الذاكرة للحفاظ عليها عبر تقنيات مسرحية".
و أكدت البطيوي، وهي ابنة مدينة أصيلة، أن الطموح و التعلم ليس له عمر محدد، و أن التمارين المسرحية لا تقتصر على المسرح و التمثيل فقط بل هي إفادة لكل إنسان حسب طريقته و اهتماماته و اختياراته الخاصة.
بدورها قالت فاطمة بوجو، وهي ايضا أستاذة التعليم الفني " ان النساء في سن متقدم، عادة ما تضعف عندهن القدرة على التذكر و على الحفظ لذلك شرحنا لهن بطريقة مبسطة كيف أن تضعف الذاكرة بعد سنوات من الضغط النفسي و الهم و القلق بسبب ان عروق الدماغ تفقد مرونتها مما يضعف مرور الأوكسجين في الدماغ و يحدث خلل في الذاكرة.. لذلك قمنا بتمارين مهمة لتنشيط الذاكرة".
واضافت بوجو " علمناهن أيضا طريقة التنفس التي ستساعدهن على الإسترخاء و تجعلهن قادرات على التركيز و الإنتباه".
بدورها تحدثت بدرية الحساني عن حماس نساء أصيلة المشاركات في الورشة، معبرة عن سعادتها بتفاعلهن القوي مع التمارين المسرحية و وعيهن رغم سنهن المتقدم.و قالت الحساني "اكتشفت اليوم أن النساء متعطشات للمعرفة و العلم و المسرح والتحرر".
تجدر الإشارة إلى أن هذه المبادرة أقيمت لتساهم في الإبداع و التنمية الذاتية ، و إيقاظ روح الخلق و الإبتكار و أيضا إيقاظ الوعي بالقدرة على الفعل الحقيقي في الحياة الإجتماعية.

 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار