: آخر تحديث
طبع الممارسة النقابية المغربية على مدى أربعة عقود

المغرب:رحيل نوبير الاموي مؤسس الكونفدرالية الديمقراطية للشغل

18
20
18
مواضيع ذات صلة

إيلاف من الرباط: توفي الثلاثاء بالدار البيضاء، محمد نوبيرالأموي النقابي المغربي ومؤسس الكونفدرالية الديمقراطية للشغل،عن عمر يناهز 86 سنة، وذلك بعد صراع مع المرض.
وعرف الراحل، الذي ولد بمنطقة ابن احمد (وسط المغرب) سنة 1935، بمواقفه النضالية، وساهم سنة 1978 في تأسيس الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، التي سيصير أمينا عاما لها إلى غاية 2018.
وأجمعت ردود الفعل المتفاعلة مع خبر وفاة الأموي على نضالات الرجل ومواقفه القوية على مدى عقود من الممارسة النقابية، مشددة على أن الساحة السياسية والنقابية المغربية ستفقد برحيله "أحد ركائز وأهرامات النضال الديمقراطي بالمغرب".
وكتب حسن نجمي، الكاتب والرئيس السابق لاتحاد كتاب المغرب، في معرض تفاعله مع رحيل الأموي: "عزاؤنا واحد. برحيل أخينا المناضل الكبير العزيز الشهم محمد نوبير الأموي (1935 - 2021)، القائد النقابي الاشتراكي التقدمي، أفقد شخصيا أخا ورفيقا وصديقا ومعلّما. فقدانه حدث وطني وفجيعة شخصية. على روحه الطاهرة واسع الرحمة والمغفرة والرضوان، ولأسرتيْهِ الصغيرة والكبيرة، ولجميع محبيه ورفاق طريقه في الحقلين الاجتماعي والسياسي جميل الصبر والسلوان".
من جهته، كتب الإعلامي حميد جماهري: "رحم الله محمد نوبيرالأموي. رجل أحببناه بقلب خام، لم نرد أبدا أن نهذب تعلقنا به ولاأن نعقلن إعجابنا حتى في عز الاختلال السياسي. محمد نوبيرالأموي، أحببته بعفوية بدوية صقيلة. كان دوما رجل القلب بالنسبةلي، حتى وهو يعوم في معمعان السياسة. أحتفط له في القلب بمودة متفردة. ليس ضروريا أن تكون على حق لكي تكون محبوبا يا رفيق الأنشودة . أحببته أخا بنفس المودة وهو هنا في مجدالحي أو هناك في خلود الراحل".
فيما كتب الشاعر والروائي محمود عبد الغني: "الأسد الشرس يرحل. وداعا محمد  نوبير الاموي ، لم تترك وراءك سوى النسخ المشوهة. دوما أتذكرك، كلما مررت بسيدي الذهبي، ثلاثاء الاولاد، جمعة الرياح، في اتجاه مدينتي خريبكة. وداعا وداعا يا أسد الشاوية وورديغة".
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار