: آخر تحديث
توقعات بتراجع النمو الاقتصادي إثر الإنفاق الحربي الكبير

عجز ميزانية إسرائيل يرتفع إلى أكثر من 6 بالمئة في 2024

21
22
19

تل أبيب: أظهرت مسودة معدلة لميزانية 2024 في إسرائيل أن عجز الميزانية من المتوقع أن يرتفع من 2.25 بالمئة إلى 6.6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام الجاري.

 

وسيبدأ وزراء في الحكومة في وقت لاحق من يوم الأحد مناقشة ميزانية معدلة ستتضمن إنفاقا كبيرا لتمويل حرب إسرائيل في غزة. ومن المتوقع إجراء تصويت عليها صباح غد الاثنين.

ووفقا لمسودة الميزانية، ستؤدي الحرب على غزة والتي بدأت في السابع من تشرين الأول (أكتوبر) إلى تراجع النمو الاقتصادي للعام الجاري بمقدار 1.1 نقطة مئوية بعد خسائر متوقعة قدرها 1.4 نقطة مئوية العام الماضي.

ويقدر الأثر المالي للحرب بنحو 150 مليار شيقل (40.25 مليار دولار) في الفترة 2023-2024 بافتراض انتهاء القتال المكثف في الربع الأول من العام.

ونما الاقتصاد الإسرائيلي في الربع الثالث من العام الماضي بشكل أبطأ مما كان متوقعا في البداية. ومن المتوقع أن يتراجع النمو بشكل حاد في الربع الرابع بسبب الحرب في غزة.

وأظهرت بيانات لمكتب الإحصاءات المركزي الإسرائيلي، الأحد، أن الناتج المحلي الإجمالي قد نما بنسبة 2.5 بالمئة على أساس سنوي في الفترة من تموز (يوليو) إلى أيلول (سبتمبر) 2023، مقارنة بالتقدير السابق البالغ 2.8 بالمئة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد