: آخر تحديث
بعد إيقاف بوغبا لأربعة أعوام

بطولة إيطاليا: أليغري يعتبر أن كرة القدم "خسرت لاعباً استثنائياً"

15
15
15

روما: اعتبر ماسيميليانو أليغري مدرب يوفنتوس الإيطالي، أن كرة القدم خسرت "لاعباً استثنائياً" بعد إيقاف الدولي الفرنسي بول بوغبا لأربعة أعوام بسبب تناوله هرمون التستوستيرون.

وقال أليغري (56 عاماً) السبت عشية مواجهة نابولي في قمة المرحلة السابعة والعشرين من الدوري "من وجهة نظر إنسانية، يُحزنني ذلك كثيراً، وأكثر من وجهة نظر كرويّة، اللعبة خسرت لاعباً استثنائياً".

وأضاف "حصلت على فرصة العمل معه، على تدريبه، ومن الصعب إيجاد لاعبين مثله (...). بول شاب رائع"، مشيراً إلى أنه راسله الخميس بعد الحكم الذي أصدرته محكمة مكافحة المنشطات الإيطالية، استجابة لطلبات الادعاء، وتطبيق العقوبة القصوى المنصوص عليها في القانون العالمي لمكافحة المنشطات بإيقافه لأربعة أعوام. 

ولم يرغب مدرب فريق "السيدة العجوز" الذي يحتل الوصافة راهناً بفارق 12 نقطة عن إنتر المتصدر، بالعودة إلى حيثيات قضية اللاعب، "لأن هناك إجراءات قانونية جارية". 

وعلّق مدرب منتخب فرنسا ديدييه ديشان قائلاً "لا أتصور ولو لحظة بأن بول يملك النية أو الإرادة لكي يتنشط. كوني أعرفه جيداً، فإن هذا الأمر لا يراود فكره على الإطلاق. لكن ثمة حقيقة أن العيّنتين اللتين أجراهما تؤكدان وجود مادة محظورة من دون أدنى شك".  

وسقط بوغبا (91 مباراة دولية) الذي غاب عن غالبية موسم 2022 2023 واكتفى بخوض 10 مباريات فقط بسبب الإصابات، في فحص المنشطات الذي خضع له بعد المباراة بين يوفنتوس ومضيفه أودينيزي في المرحلة الأولى من الدوري والتي لم يشارك فيها في 20 آب (أغسطس). ورغم أنه بقيَ على مقاعد البدلاء ولم يشارك في اللقاء، كان أحد الذين تم اختيارهم بشكل عشوائي للخضوع للاختبار. 

وأعلن بوغبا بعد القرار في حسابه على إنستغرام إنه سيستأنف أمام محكمة التحكيم الرياضي (كاس)، مؤكداً أنه لم يتناول "أي مادة بشكل متعمد أو بنيّة متعمدة تنتهك قوانين مكافحة المنشطات". 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة