: آخر تحديث
مع استمرار ضجة "فيديو التمرد" الذي نشره جندي إسرائيلي

لابيد: نتانياهو والمقربون منه يهتمون فقط ببقائهم السياسي

19
18
16

تل أبيب: أكد زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد، اليوم الأحد، أن ما يهم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو والمقربين منه هو البقاء السياسي وإحداث الفوضى في "إسرائيل".

يأتي هذا مع استمرار الضجة الناجمة عن "فيديو التمرد" الذي نشره جندي إسرائيلي غير معروف على وسائل التواصل الاجتماعي، أمس السبت، قال فيه إن هناك العشرات من الجنود لا يدعمون إلا نتنياهو.

ووصف يائير لابيد هذ الفيديو المتداول عبر الإنترنت بـ"التحريض على الفتنة والكارثية"، سواء كان حقيقيا أو مدبرا لإثارة الشغب.

وانتشر تسجيل لجندي إسرائيلي ملثم يدعو إلى التمرد على رئيس أركان الجيش الإسرائيلي ووزير الدفاع الإسرائيلي، في فيديو مثير للجدل قام بنشره أيضا يائير نجل رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وقال لابيد على منصة إكس: "حقيقة أن آلة السم وأبواق نتانياهو تردد بحماس مقاطع فيديو تدعو إلى حرب الأشقاء وحل الجيش هي محاولة أخرى للهروب من المسؤولية".

وأضاف لابيد "يجب أن يتوقف هذا الجنون.. يجب إزالة هذه الحكومة من حياتنا قبل أن تدمر كل ما هو عزيز ومقدس في هذا البلد".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار