: آخر تحديث
البرلمان الأوروبي يُكلّف لجنة المراقبة بمتابعة القضية

اتهام النائبة الأوروبية من لاتفيا بالتجسس لصالح روسيا

39
22
16

بروكسل: فتح البرلمان الأوروبي تحقيقًا في تقارير إعلامية تفيد بأن النائبة الأوروبية من لاتفيا، تاتيانا زدانوكا، كانت تتجسس لصالح روسيا منذ عدة سنوات.
وقال مكتب روبرتا ميتسولا، رئيسة البرلمان الأوروبي في بيان إنها تأخذ هذه المزاعم على محمل الجد. مشيرًا إلى أنها كلّفت لجنة برلمانية تتولى مراقبة قواعد سلوك المشرعين في الاتحاد الأوروبي بالتعامل مع هذه القضية.

رسائل مسرّبة
وكان موقع الصحافة الاستقصائية الروسي المستقل (ذي انسايدر)، ونظيره اللاتفي (ري بالتيكا)، وبوابة الأخبار (دلفي إستونيا)، وصحيفة (إكسبريسن) السويدية قد نشروا في تحقيقٍ مشترك عددًا من رسائل البريد الإلكتروني التي قالوا إنها مسرّبة وتظهر تفاعلات زدانوكا مع الشخص المسؤول عنها في جهاز المخابرات.
وزعمت صحيفة (إكسبريسن) أن زدانوكا "نشرت دعاية حول الانتهاكات المزعومة لحقوق الروس في دول البلطيق ودافعت عن سياسة مؤيدة للكرملين".

وذكرت مواقع إخبارية من بلدان الشمال الأوروبي ومنطقة البلطيق الإثنين أن زدانوكا كانت عميلاً لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي "أو إف إس بي"، منذ عام 2004 على الأقل. كما تشير المواقع الإخبارية إلى أنها رفضت إدانة الهجوم الروسي على أوكرانيا في برلمان الاتحاد الأوروبي".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار