: آخر تحديث
فيلم سعودي بين الفائزين

"منصة الجونة" السينمائية تعلن الفائزين بجوائزها

6
6
3
مواضيع ذات صلة

ايلاف من الجونة: ضمن سعي منصة الجونة الدائمة لدعم الأسواق السينمائية ودعم السينمائيين العرب لدعم وتطوير مشاريعهم في مرحلة التطوير واستكمال أفلامهم في مرحلة ما بعد الإنتاج. تقدم المنصة مبادرتين هما منطلق الجونة السينمائي وجسر الجونة السينمائي، اللذان يقدمان الفرص للتعلم والمشاركة.

وعُقد حفل ختام منصة الجونة السينمائية في مركز الجونة للمؤتمرات والثقافة، حيث أعلنت اللجنة المشاريع والأفلام الفائزة بجوائز منطلق الجونة السينمائي.

استقبل منطلق الجونة السينمائي في دورته الرابعة 99 طلب تقديم (65 مشروعًا في مرحلة التطوير، و34 فيلمًا في مرحلة ما بعد الإنتاج) من جميع أنحاء العالم العربي. تمت مراجعة هذه الطلبات من قِبل لجنة من السينمائيين المتخصصين، واختيار 12 مشروعًا في مرحلة التطوير (8 مشاريع روائية طويلة و4 مشاريع وثائقية طويلة)، و6 أفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج (5 أفلام روائية طويلة، وفيلم وثائقي طويل) بناءً على المحتوى والرؤية الفنية وإمكانية التنفيذ المالية، كما أثنت اللجنة على المستوى المميز للمشاريع المُقدمة للمنطلق.

قدم المخرجون والمنتجون المترشحون للمشاركة في المنطلق مشاريعهم وأفلامهم إلى منتجين ومؤسسات مانحة وموزعين وبائعي أفلام ومبرمجي مهرجانات، للحصول على استشارتهم الفنية. إضافة إلى ذلك، عُقدت لقاءات فردية بين صناع الأفلام وخبراء الصناعة والمستشارين لتطوير السيناريوهات أو النسخ غير المُكتملة للأفلام وتعزيز فرص التعاون الإقليمي والدولي. 

تكونت لجنة تحكيم المنطلق من وكيل مبيعات الأفلام الفرنسي كليمون شوتون والمخرجة والمنتجة اللبنانية ديما الجندي والكاتبة والمخرجة والمنتجة الأردنية ديما الجندي.

فاز مشروع "وداعًا جوليا" لمحمد كردفاني (البحرين، السودان) بجائزة أفضل مشروع في مرحلة التطوير (جائزة مالية بـ15 ألف دولار) وشهادة منصة الجونة السينمائية، بينما فاز فيلم "الحياة تناسبني جيدًا" للهادي أولاد مهند (المغرب) بجائزة أفضل فيلم في مرحلة ما بعد الإنتاج (جائزة مالية بـ15 ألف دولار) وشهادة منصة الجونة السينمائية. 

كما تم الإعلان عن المشاريع والأفلام الفائزة بجوائز رعاة منطلق الجونة السينمائي وهي كالآتي: 

حصل "هاملت من عزبة الصفيح" لأحمد فوزي صالح (مصر) على جائزة بقيمة 20 ألف دولار من شاهد وجائزة بقيمة 10 ألف دولار أمريكي من سباركل كما حصل على  مشاركة في إقامة منتدى فيلم إندبندنت الافتراضية المقدمة من فيلم إندبندنت والسفارة الأمريكية، ومشاركة في مبادرة جلوبال فيلم إكسبرشن المقدمة من إيفتا. 

فاز "وداعًا طبريا" للينا سويلم (فلسطين، فرنسا)  بجائزة تقدر بـ10 آلاف دولار من آي برودكشنز وجائزة بقيمة 10 آلاف دولار من سينرجي فيلمز وجائزة بقيمة 10 آلاف دولار من داخلي وسط البلد بدعم من شركة الإسماعيلية للاستثمار والتمويل العقاري. 

حصل "هج إلى ديزني" لمها الساعاتي (المملكة العربية السعودية) بجائزة بـ10 آلاف دولار من شبكة راديو وتلفزيون العرب (إيه آر تي). إضافة إلى ذلك فقد فاز "البحث عن منفذ لخروج السيد رامبو" لخالد منصور (مصر) بجائزة بـ10 آلاف دولار من روتانا وأخرى بـ10 آلاف دولار من لاجوني.

ذهبت جائزة بقيمة 10 آلاف دولار من نيو سينشري وجائزة بقيمة 30 ألف دولار أمريكي ضمان توزيع من ماد سوليوشنز وإرجو ميديا فينتشرز وجائزة بقيمة 10 آلاف دولار من سباركل إلى "وداعًا جوليا" لمحمد كردفاني (البحرين، السودان). بينما حصل "تيارات" لمهدي حميلي (تونس) على جائزة بـ10 آلاف دولار من وياك، وتحصل "هنا ولا تراني" لفيروز سرحال (لبنان، إسبانيا) على جائزة بقيمة 80 ألف دولار خدمات إنتاجية مقدمة من شاهد. 

حصل "بركة العروس" لباسم بريش (لبنان) على جائزة بقيمة 50 ألف دولار أمريكي بيع مبدئي من أو إس إن، كما حاز "الحياة تناسبني جيدًا" للهادي أولاد مهند على جائزة بقيمة 10 آلاف دولار لخدمات عمل دي سي بي لفيلم مقدمة من ذا سيل بوست برودكشن، وجائزة بقيمة 30 ألف دولار لخدمات المؤثرات البصرية من شركة ميركوري. ذهبت جائزة أخرى بقيمة 10 آلاف دولار لخدمات التسويق لفيلم من ذا سيل بوست برودكشن إلى "قربان" لنجيب بلحاج (تونس). 

حصل "مفيش راجل بيعيط" لمحمد مصطفى (مصر) على مشاركة في إقامة منتدى فيلم إندبندنت الافتراضية المقدمة من فيلم إندبندنت والسفارة الأمريكية، بينما حصل "خذوني إلى السينما" للباقر جعفر (العراق، مصر) على إقامة للمونتاج لمدة 10 أسابيع وجلسات توجيه مقدمة من دوكس بوكس. أخيرًا، حصل "عرفة" لآلاء القيسي (الأردن)على مشاركة في مبادرة جلوبال فيلم إكسبرشن المقدمة من إيفتا. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار