: آخر تحديث
أمضى أسبوعاً بقلعة بالمورال في اسكتلندا بعد إصابته

الأمير تشارلز يغادر العزل الذاتي

7
8
11
مواضيع ذات صلة

نصر المجالي: أعلن في لندن أن الأمير تشارلز، أمير ويلز ولي عهد بريطانيا غادر العزل الذاتي، وأنه يتمتع بصحة جيدة، بينما بقيت زوجته دوقة كورنوال في العزل لمدة أسبوع آخر غم عدم إصابتها بالفيروس. 

وقال المتحدث باسم قصر كلارنس هاوس وهو المقر الرسمي لولي العهد وريث العرش البريطاني، إن الأمير (71 عاماً) غادر العزل الذاتي بعد التشاور مع طبيبه.

وقضى الأمير تشارلز سبعة أيام من الحجر الصحي في منزله في بيركال في قلعة بالمورال الملكية في اسكتلندا بعد نتيجة إيجابية يوم الأربعاء الماضي، عن اصابته بالفيروس.

وحسبما ذكرت الصحف البريطانية، شعر الأمير تشارلز ببعض أعراض المرض بعد مشاركته في لقاء لصالح منظمة واتر إيد (إغاثة المياه) في لندن في 10 مارس الحالي، وذلك بحضور أمير موناكو الأمير ألبرت الثاني والذي تأكدت إصابته بالفيروس الأسبوع الماضي.

الأمير تشارلز وزوجته دوقة كورنوال

ولكن المتحدث باسم (كلارنس هاوس) صرح قائلاً: "من غير الممكن التأكد من الجهة التي نقلت العدوى إلى الأمير، نظراً إلى العدد الكبير من الأحداث التي شارك فيها في إطار مهامه العامة خلال الأسابيع الأخيرة"، وإن كانت إصابة الأمير ألبرت بالمرض قد تشير إلى أن أحدهما كان يحمل العدوى.

لقاء الملكة

يذكر أن الأمير تشارلز زار قصر باكنغهام يوم 12 مارس الحالي حيث قابل الملكة بشكل سريع، وحسبما نقلت صحيفة (ديلي ميل)، فقد قال الطبيب الخاص بالأمير تشارلز إن تقديراته ترجح أن الأمير كان حاملاً للعدوى يوم 13 مارس وذلك بعد لقائه الملكة بيوم واحد.

وكان متحدث باسم قصر باكنغهام قال إن "الملكة في صحة جيدة وتتبع نصائح الأطباء لسلامتها". وقد انتقلت الملكة إليزابيث الثانية (93 عاماً) مع زوجها الأمير فيليب (98 عاماً) إلى قلعة وندسور في غربي لندن يوم 19 مارس الحالي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار