: آخر تحديث
الإنفاق يزداد ومعدلات الضرائب ترتفع

الرئيس السابق للبنك الدولي: كارثة مالية ستحل بالولايات المتحدة بحلول 2025

18
18
10

واشنطن: توقع رئيس البنك الدولي السابق ديفيد مالباس أن يؤدي الدين القومي الأميركي الضخم والإنفاق المفرط من قبل الحكومة الأميركية إلى كارثة مالية للولايات المتحدة بحلول عام 2025.

وكتب مالباس في منشور على موقع "LinkedIn": "تشير كل الدلائل إلى كارثة مالية في عام 2025، عندما سيتم تحديد سقف للدين القومي، ويزداد الإنفاق وترتفع معدلات الضرائب".

وكما توقع صندوق النقد الدولي، فإن الدين القومي الأميركي في عام 2024 سيتجاوز 123 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد وسيستمر في النمو خلال السنوات التالية، ليصل إلى مستوى 134 بالمئة تقريبا في عام 2029.

وفي الوقت نفسه، قال المدير التنفيذي الروسي في صندوق النقد الدولي أليكسي موزين، في مقابلة مع وكالة "ريا نوفوستي" إن الدول الغنية، بما في ذلك الولايات المتحدة، وجدت نفسها في وضع "يائس" بسبب مشاكل الدين القومي.

يذكر أن الدين القومي الأميركي نما خلال رئاسة جو بايدن، إلى مستوى غير مسبوق يزيد على 34.4 تريليون دولار، من 28 تريليون دولار في عام 2021، عندما تولى هذا السياسي منصب رئيس الدولة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد