: آخر تحديث
عبر قناة السويس الحيوية للتجارة العالمية

شركتا شحن دنماركية وفرنسية تعلنان استئناف مرور سفنهما في البحر الأحمر

38
41
23

باريس: عاودت سفن شركة "سي أم آ سي جي أم" الفرنسية عبور البحر الأحمر، بينما تعتزم "ميرسك" الدنماركية القيام بالخطوة ذاتها، وفق ما أعلنت شركتا الشحن الأربعاء، بعد تعليق ذلك جراء هجمات الحوثيين في اليمن على خلفية الحرب في غزة.

وقالت الشركة الفرنسية إن "بعض السفن عبرت البحر الأحمر"، وإنها تعتزم "أن نزيد بشكل تدريجي عبور سفننا عبر قناة السويس"، وذلك في رسالة الى زبائنها تلقت وكالة فرانس برس نسخة منها.

ولم تكشف الشركة عن مزيد من التفاصيل "لأسباب أمنية".

من جهتها، أكدت "ميرسك" في بيان أنها تعتزم "استئناف الملاحة في البحر الأحمر في اتجاه الشرق كما الغرب"، مشيرة الى أن السفن ستعاود استخدام هذا الممر البحري "في أسرع وقت ممكن".

وكانت شركات نقل عالمية كبرى منها "ميرسك" و"سي أم آ سي جي أم" أعلنت اعتبارا من منتصف كانون الأول/ديسمبر، تعليق المرور عبر البحر الأحمر بعد عمليات شنّها الحوثيون في اليمن استهدفت سفنا قالوا إنها مرتبطة بإسرائيل أو تبحر من موانئها وإليها.

وحولت العديد من السفن مسارها إلى رأس الرجاء الصالح، في أقصى جنوب أفريقيا، وهو طريق طويل ومكلف.

ومع مرور 12% من التجارة العالمية عبره، بحسب غرفة الشحن البحري الدولية، يعتبر البحر الأحمر بمثابة "طريق سريع" يربط البحر الأبيض المتوسط بالمحيط الهندي عبر قناة السويس، وبالتالي أوروبا بآسيا.

حيوية للتجارة العالمية
وتمرّ عبر قناة السويس حوالى 20 ألف سفينة سنوياً، وتعتبر حيوية للتجارة العالمية.

وفي الأسابيع الأخيرة، كثف المتمردون اليمنيون، المقربون من إيران، هجماتهم بالقرب من مضيق باب المندب الاستراتيجي، الذي يفصل شبه الجزيرة العربية عن أفريقيا.

ودفعت هذه الهجمات التي تهدد بتعطيل تدفقات التجارة البحرية العالمية، الولايات المتحدة إلى إنشاء قوة حماية بحرية تضم أكثر من 20 بلدا لحماية الملاحة في البحر الأحمر.

واعتبرت "ميرسك" أن تشكيل هذا التحالف الذي اطلق عليه اسم "حارس الازدهار"، هو "نبأ جيد لكامل قطاع" النقل البحري يتيح استئناف حركة الملاحة، الا أنها شددت على أن "الخطر الإجمالي في هذه المنطقة لم يلغ بعد".

بدورها، أكدت الشركة الفرنسية أنها "تتابع الوضع بشكل دائم ونبقى على استعداد لإعادة تقييم خططنا اذا تطلب الأمر".

وأكدت شركة "هاباغ-ليود" الألمانية الأربعاء، أن سفنها واصلت العبور من رأس الرجاء الصالح.

وأوضح متحدث باسم الشركة "ما زلنا نعتقد أن الوضع خطير للغاية بحيث لا يمكن المرور عبر البحر الأحمر وسنواصل العبور من رأس الرجاء الصالح بدلاً من ذلك"، مشيراً إلى أن تقييماً جديداً للوضع سيجري الجمعة.

إسقاط مسيّرات
وكان الجيش الأميركي أعلن الثلاثاء أنّه أسقط أكثر من 10 طائرات مسيّرة هجومية وصواريخ أطلقها الحوثيون من اليمن باتجاه سفن شحن في البحر الأحمر من دون أن تسفر عن إصابات أو أضرار.

الثلاثاء، تعرضت سفينة "يونايتد 8" المملوكة لشركة "ام اس سي" السويسرية، لهجوم أثناء وجودها في البحر الأحمر، حيث تربط ميناء الملك عبد الله (السعودية) بكراتشي (باكستان).

وقالت الشركة التي لا تزال تتجنب المنطقة في بيان إن أيًا من أفراد الطاقم لم يصب، ومن المقرر فحص السفينة.

بدورهم، شدد الحوثيون الثلاثاء على "استمرار دعم وإسناد الشعب الفلسطيني"، مجددين موقفهم "بشأن منع مرور كافة السُّفُن الإسرائيلية" عبر الممر المائي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد