: آخر تحديث
توفرها شركتا "وايمو" و"كروز" في سان فرانسيسكو

توسيع خدمات سيارات الأجرة الذاتية القيادة في سان فرانسيسكو

28
31
27

سان فرانسيسكو: أجازت سلطات كاليفورنيا الخميس توسيع خدمات سيارات الأجرة الذاتية القيادة التي توفرها شركتا "وايمو" و"كروز" في سان فرانسيسكو.

وبعدما استمعت لجنة المرافق العامة في كاليفورنيا إلى ست ساعات من التعليقات العامة المرتبطة بهذه المركبات، وافقت بثلاث أصوات مؤيدة مقابل صوت رافض على السماح لـ"وايمو" التابعة لـ"ألفابت" (الشركة الأم لغوغل)، ولـ"كروز" المملوكة لشركة "جنرال موتورز" بتشغيل الروبوتات الجوالة على مدار الساعات الأربع والعشرين في سان فرانسيسكو.

وقال مفوض الهيئة جون رينولدز الذي صوّت لصالح توسيع خدمات هذه المركبات "تم إحراز خطوة أولى من بين خطوات كثيرة لتوفير خدمات النقل بسيارات الأجرة الذاتية القيادة لسكان كاليفورنيا وإبراز نموذج ناجح وشفاف يمكن للولايات الأخرى اتباعه".

وسُمح لمركبات "وايمو" بالتنقل ضمن سرعات تصل إلى 65 ميلاً في الساعة (105 كيلومترات في الساعة) من دون وجود أي شخص خلف عجلة القيادة، حتى عندما يكون الطقس غير مستقر.

شركة "كروز"
أما شركة "كروز"، فسُمح لها بتفعيل خدمة الركاب في سان فرانسيسكو ضمن رحلات بسرعات لا تزيد عن 35 ميلاً في الساعة، فيما لم يُسمح لها بتشغيل المركبات عندما يكون الضباب أو الدخان كثيفين.

وكان يُسمح لشركة "كروز" بتقاضي بدل مالي من العملاء الذين يستخدمون مركباتها المستقلة، فقط بين العاشرة مساءً والسادسة صباحاً. ولم يكن ممكناً لـ"وايمو" فرض بدل مالي في مقابل الرحلات بدون وجود سائق بشري على متنها.

واستُخدمت السيارات ذاتية القيادة لأول مرة في سان فرانسيسكو في عام 2014، مع اشتراط وجود شخص في المركبة كإجراء "احترازي".

وبعد أربع سنوات، ألغت كاليفورنيا شرط وجود سائق بشريّ في السيارة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد