: آخر تحديث
بعد نشر فيديو يُظهِر فشله بتسجيل ركلة جزاء

بطولة إيطاليا: نابولي ينفي تعمد اهانة مهاجمه أوسيمهن في فيديو

45
42
46

روما: نفى نابولي، بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم، الخميس تعمد الإساءة إلى فيكتور أوسيمهن بعد أن هدد وكيل اعمال المهاجم النيجيري باتخاذ إجراء قانوني بسبب مقطع فيديو نشره النادي عبر الإنترنت يسخر منه لإهداره ركلة جزاء.

وأظهر منشور على منصة "تيك توك" تم حذفه لاحقا، فشل أوسيمهن (24 عاما) في تسجيل ركلة جزاء في الدقيقة 72 سددها بجانب القائم الأيمن للمرمى في التعادل السلبي مع بولونيا ضمن المرحلة الخامسة للدوري الإيطالي، مرفقا إياه بمقطع صوتي عالي النبرة لمهاجمه النيجيري يقول فيه للحكم "هل تحتسب لي ركلة جزاء من فضلك"، مما أغضب وكيل هداف الدوري الموسم الماضي روبرتو كاليندا.  

وقال نابولي في بيان "من أجل تجنب اي استغلال اعلامي لهذه القضية، نوضح اننا لم نرغب أبدا الإساءة إلى فيكتور أوسيمهن أو السخرية منه"، معتبرا ان كما هو شائع على وسائل التواصل الاجتماعي، وخاصة تيك توك، تم إنتاج الفيديو بروح إبداعية وفكاهية، من دون "أي نية للسخرية". 

وتابع "ومع ذلك، إذا اعتبر فيكتور أن هذا بمثابة إساءة تجاهه، فلم تكن هذه رغبتنا".

وكان كاليندا قال عبر منصة "إكس" (تويتر سابقا) "ما حدث على الحساب الشخصي الرسمي لنابولي على منصة تيك توك غير مقبول. تم نشر مقطع فيديو يسخر من فيكتور لأول مرة ثم تم حذفه ولكن متأخرا".

وتابع "(إنها) حقيقة خطيرة تسبب أضرارا جسيمة للغاية للاعب وتزيد من المعاملة التي يعاني منها في الفترة الأخيرة بين المحاكمات الإعلامية والأخبار الكاذبة".

وأضاف "نحتفظ بالحق في اتخاذ إجراءات قانونية وأي مبادرة مفيدة لحماية فيكتور".

وعانى أوسيمهن هذا الموسم في بداية سيئة لنابولي المتوج بلقب الدوري الموسم الماضي، إلا انه سجل 4 أهداف في ست مباريات. أصبح اللاعب البالغ 24 عاما رمزا في نابولي بعد أن سجل 31 هدفا في جميع المسابقات الموسم الماضي ليحرز النادي الجنوبي لقب "سكوديتو" للمرة الاولى منذ عام 1990 والثالثة في تاريخه.

ويدخل أوسيمهن الذي كان هدفًا لتشلسي ومانشستر يونايتد الانكليزيين في الصيف، بمفاوضات مع نابولي من أجل تمديد عقده الذي ينتهي في حزيران/يونيو 2025. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة