: آخر تحديث
بعد أشهر من الاحتجاجات ضد إصلاحات حكومة نتانياهو

هاريس: ندعم القيم التي تُشكّل أساس العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل

32
35
38

واشنطن: دعت نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس إسرائيل مرة أخرى إلى ضمان استقلال نظامها القضائي بعد أشهر من الاحتجاجات ضد إصلاح قضائي تريده حكومة بنيامين نتانياهو.

وكانت هاريس تتحدث في حفل استضافته السفارة الإسرائيلية في متحف في واشنطن بمناسبة مرور 75 عاما على إعلان دولة إسرائيل. وتعهدت نائبة الرئيس بـ"التزام ثابت بأمن إسرائيل" ملمحة في الوقت نفسه إلى الإصلاح القضائي الذي قدمته حكومة نتانياهو.

وقالت "برعاية الرئيس جو بايدن وإدارتنا، ستواصل أميركا دعم القيم التي شكلت أساس العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل، بما في ذلك مواصلة ترسيخ ديموقراطيتنا".

وأضافت هاريس أن قيم البلدين "تستند إلى مؤسسات قوية وضوابط وتوازنات ويمكنني أن أضيف سلطة قضائية مستقلة أيضا".

وتقول الحكومة الاسرائيلية التي تعد من أكثر الحكومات يمينية في تاريخ الدولة العبرية، إن من بين أهداف إصلاح النظام القضائي إعادة التوازن إلى السلطات عبر تقليص صلاحيات المحكمة العليا التي تعتبرها السلطة التنفيذية مسيسة، لصالح البرلمان.

لكن تصريحات هاريس يبدو أنها لم ترق لوزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين الذي قال إنها "تفتقر إلى المعلومات الأساسية حول الإصلاح القضائي الذي تخطط له حكومته".

وصرّح لإذاعة كان الإسرائيلية العامة "إذا سألتها ما الذي يزعجها في موضوع الإصلاح فلن تكون قادرة على تقديم ولو فقرة واحدة تزعجها".

وفي وقت لاحق الأربعاء أوضح كوهين أنه "يحترم بشدة" الولايات المتحدة وهاريس ... الصديقة الحقيقية لإسرائيل".

شأن داخلي
لكنه رأى أن الإصلاح القضائي "شأن داخلي يخضع حاليًا للحوار".

ويرى معارضو الإصلاح أنه يمكن أن يؤدي إلى مسار استبدادي.

بعد تظاهرات ضخمة ضد هذا المشروع الإصلاحي، أعلن نتانياهو في نهاية آذار/مارس عن "توقف" لإعطاء "فرصة ... للحوار". لكن التعبئة لم تتوقف حتى الآن.

ورأى بايدن أن الحكومة الإسرائيلية لا يمكن أن "تواصل هذا الطريق" وأعرب عن أمله في أن "تتخلى" عن هذا الإصلاح.

دولة فلسطينية مستقلة
وجددت هاريس دعمها لدولة فلسطينية مستقلة، مؤكدة أن الإسرائيليين والفلسطينيين يجب أن "ينعموا بالحرية والازدهار والديموقراطية في أجواء من المساواة".

ورافق هاريس إلى الحفل زوجها داغ إمهوف، أول زوج يهودي لرئيس أو نائب رئيس للولايات المتحدة.

وأكدت أنها في شبابها، كانت تجمع تبرعات للصندوق القومي اليهودي بهدف تطوير أراض للمجتمعات الإسرائيلية.

وقالت هاريس "اليوم بقيادة الرئيس جو بايدن تقيم الولايات المتحدة علاقة لا تتزعزع مع دولة إسرائيل".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار