: آخر تحديث
37 ألف حاج عراقي بدأوا رحلتهم الى الديار المقدسة

بتخصصات نادرة.. مركز الملك سلمان يطلق حملة طبية في العراق

31
32
36

إيلاف من لندن: تم الاعلان في بغداد الجمعة عن اطلاق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية حملة طبية في العراق بالتزامن مع بدء 37 الف حاجا عراقيا رحلاتهم الى الديار المقدسة.
وقال السفير السعودي في العراق عبد العزيز الشمري في تصريحات لعدد من المؤسسات الإعلامية وبثتها الوكالة العراقية الرسمية وتابعتها "ايلاف" ان مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اطلق حملة طبية كبيرة في محافظات عراقية عدة من الشمال الجنوب.

ثمرة نجاحات للعلاقات
وأضاف الشمري قائلاً "اليوم نقطف ثمرة العلاقات الجميلة والرائعة بين العراق والسعودية من خلال المجلس التنسيقي العراقي السعودي ونقطف ثمرة من النجاحات بتوجيه قيادة البلدين".
ولفت إلى أن "المجلس التنسيقي لديه أكثر من 7 لجان من ضمنها اللجنة الاغاثية والتنموية".. مبيناً أن "مركز الملك سلمان لديه نشاطات كثيرة في العديد من دول العالم وحالياً أجرى أول زيارة تخصصية طبية يحتاجها العراق مع التأكيد أن التكامل بين السعودية والعراق يكون من خلال مركز الملك سلمان ووزارة الصحة".
وأشار إلى أن "هناك تخصصات طبية نادرة ويوجد في السعودية الكثير من الأطباء المميزين على مستوى العالم لنقل خبراتهم ووضعها بين أيادي العراق لخدمة الشعب العراقي في التخصصات التي تحتاجها شريحة كبيرة من المجتمع وتمت زيارة ثلاث محافظات وهي نواة لزيارة جميع محافظات العراق".

أطباء سعوديين بخبرات عالية
من جانبه أوضح طبيب تداخلية قلب أطفال في المركز الدكتور عبد الرحمن المسند إن "مركز الملك سلمان يقدم الخدمات الكثيرة والمتنوعة ومنها الحملات الطبية في كل سنة وهناك أكثر من 300 حملة طبية في أكثر من 80 دولة".
وأوضح أن "هدف زيارة وفد المركز الحالية إلى العراق استكشافية لزيارة المستشفيات والمراكز وتقييم الحاجة حيث زار في أربيل والبصرة وبغداد أكثر من 8 مستشفيات وأعجب بالتجهيزات واحترافية الطبيب العراقي وقدرته على العمل في أشد الظروف مع التأكيد أن المستشفيات العراقية جاهزة للحملات الطبية".
وتابع أن "الحملة التي سيقوم بها مركز الملك سلمان تتضمن قدوم أطباء وفنيين وتمريضيين محترفين وذوي خبرات عالية إضافة إلى جلب المستلزمات الطبية بمئات آلاف الدولارات ويتم تقييم الحاجة والعمل مع العراقيين ليكون هناك تبادل للخبرات في أمراض قلب الأطفال إضافة إلى أمراض العيون وأمراض القلب للكبار وجراجة الأعصاب والجراحة العامة".
يشار الى أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية هو مركز سعودي مخصص للأعمال الإغاثية والإنسانية الدولية تم تأسيسه عام 2015 بتوجيه من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ويوجد مقره في العاصمة الرياض.  
ويقوم المركز بعملية التنسيق مع المنظمات والهيئات العالمية بهدف تقديم المساعدات للمحتاجين حول العالم وقد نفذ عدداً من البرامج والمبادرات الإنسانية بهدف إيصال المساعدات الإغاثية للمستفيدين منها في العالم حيث استفادت أكثر من 37 دولة حول العالم من المساعدات الإنسانية والإغاثية والإنمائية التي يقدمها المركز بالتعاون مع عدد من الشركاء الدوليين والإقليميين.
 
37 ألف حاج عراقي
وعلى صعيد آخر أعلنت الهيئة العليا للحج والعمرة العراقية الجمعة عن انطلاق رحلات التفويج البري للحجاج لأربع محافظات بواقع 60 حافلة يومياً.
وقد وصل وزير الداخلية عبد الأمير الشمري العراقي الى منطقة النخيب على الحدود السعودية مع وفد امني رفيع لمتابعة وتأمين تفويج حجاج بيت الله الحرام.

وأعلنت الهيئة أن عدد الحجاج العراقيين هذا العام يبلغ 37 ألف حاج وقال رئيس لجنة تفويج الحجاج براً في الهيئة حسين علي حمود إن "الهيئة باشرت بتفويج حجاج البر بدءا من أربع محافظات جنوبية الى الديار المقدسة هي البصرة والمثنى والنجف والديوانية.
واشار الى أنه "تم تفويج الحجاج هذا اليوم عبر 60 حافلة وبواقع 1450 حاجا".. مبينا أن "المجموع الكلي للحجاج الذين سيتم تفويجهم برا هو 14 الف و600 حاجا والعدد قابل للزيادة ليصل الى 15 الف حاج".
ونوه الى "وجود كادر طبي وبلدي فضلا عن الجهات الساندة من الدوائر كافة من أجل تأمين وصول الحجاج الى الديار المقدسة عن طريق منفذ عرعر الحدودي مع السعودية ".

تسهيلات سعودية
يشار الى ان السعودية كانت قد أكدت في وقت سابق حرصها على تسهيل الإجراءات أمام الحجاج والمعتمرين العراقيين وقال وزير الحج السعودي توفيق الربيعة "إن المملكة حريصة على تسهيل الإجراءات أمام الحجاج والمعتمرين العراقيين".. لافتاً إلى استقبال 125 ألف معتمرٍ عراقي منذ افتتاح منفذ عرعر الجديد في تشرين الثاني نوفمبر عام 2020 .
وأضاف أنه تم توفير مبادرات لتخفيض تكاليف الحج والعمرة على العراقيين مشيرا إلى تخفيض مبلغ التأمين على المعتمرين والحجاج العراقيين بنسبة تتراوح ما بين 60-70%.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار