: آخر تحديث
ويعد بمنحها لقاحات ضد كورونا

وفد من الكونغرس الأميركي يزور تايوان

7
7
5

تايبيه: وصل وفد يضم ثلاثة من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي الأحد إلى تايوان حيث أعلن أن واشنطن ستمنح 750 ألف جرعة من لقاح كوفيد-19 لحليفتها.

وتتهم تايوان الصين بعرقلة جهود الحصول على اللقاحات بينما تواجه الجزيرة التي يبلغ عدد سكانها 23,5 مليون نسمة تفشي فيروس كورونا بشكل مفاجئ.

ووصل أعضاء مجلس الشيوخ الديموقراطيان تامي داكويرث وكريستوفر كونز والجمهوري دان ساليفان على متن طائرة عسكرية أميركية إلى مطار سونغشان في تايبيه صباح الأحد.

وقالت داكويرث "نحن هنا كأصدقاء لأننا نعلم أن تايوان تواجه حاليا صعوبات وهذا ما يؤكد أهمية زيارتنا نحن الثلاثة، من الحزبين".

وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة ستتبرع ب25 مليون جرعة للدول المحتاجة خصوصا عبر برنامج كوفاكس لدولي.

ولا توفد الولايات المتحدة عادة مسؤولين إلى تايوان بطائرة عسكرية.

وتعتبر الصين تايوان جزءا لا يتجزأ من أراضيها وتهدد باستخدام القوة في حالة إعلان استقلالها رسميا أو في حل تدخل أجنبي.

وكانت واشنطن قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع تايبيه في 1979 للاعتراف ببكين ممثلا رسميا وحيدا للصين. لكن الولايات المتحدة لا تزال أقوى حليف لتايوان والمصدر الأول لأسلحتها.

لم تتلق الجزيرة حتى الآن أككثر من 726 ألفا و600 جرعة من لقاح أسترازينيكا و150 ألف جرعة من لقاح موديرنا.

واعتبرت تايوان لفترة طويلة نموذجا للإدارة الجيدة للوباء إذ سجل فيها في البداية بضع مئات من الإصبات وأقل من عشر وفيات مرتبطة بكورونا، لكنها تشهد ارتفاعا في عدد الإصابات في الأسابيع الأخيرة.

وبلغ عدد الإصابات حتى الآن نحو 10 آلاف والوفيات 166 حالة على أثر انتشار الفيروس عن طريق طيارين في شركات طيران.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار