: آخر تحديث
اعتقل وأربعة آخرون أثناء وجودهم في مقهى

أزمة تيغراي: الجيش الإثيوبي يعتقل مراسل بي بي سي في الإقليم

7
5
5
مواضيع ذات صلة

اعتقل الجيش الإثيوبي مراسل بي بي سي في إقليم تيغراي الذي شهد صراعا مع الحكومة المركزية في الفترة الأخيرة.

وقال شهود عيان إن غيرماي غيبرو، مراسل بي بي سي، اعتقل وأربعة آخرون أثناء وجودهم في مقهى في وسط عاصمة الإقليم ميكيلي.

ورجحت تقارير أن غيبرو ربما يكون أُخذ إلى معسكر تابع للجيش الإثيوبي في عاصمة الإقليم.

ولا تزال بي بي سي تسعى إلى معرفة أسباب الاعتقال، لكنها أعربت عن مخاوفها للسلطات الإثيوبية حيال ما حدث لمراسلها.

كما شهدت الأيام القليلة الماضية اعتقال تاميرات يماين، صحفي محلي، ومترجمين هما ألولا أكولا وفيتسوم بيرهاين، اللذين يعملان لصالح فاينانشال تايمز ووكالة الأنباء الفرنسية على الترتيب.

وكانت الحكومة الإثيوبية تحارب قوات المتمردين في إقليم تيغراي منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وبعد عدة أشهر من التعتيم الإعلامي على ما يحدث في الإقليم الذي يشهد صراعا طويلا بين القوات الحكومية والمتمردين، سمحت السلطات المركزية لبعض وسائل الإعلام الدولية بدخول تيغراي الأسبوع الماضي.

وتسلمت صحيفة فاينانشال تايمز ووكالة الأنباء الفرنسية تصريحات لتغطية الصراع.

وقال شهود عيان لبي بي سي إن جنودا يرتدون الزي العسكري هم من اعتقلوا غيرماي غيبرو.

وقال متحدث باسم بي بي سي: "أعربنا عن مخاوفنا للسلطات الإثيوبية، وننتظر ردهم".

ويستمر القتال في تيغراي رغم إعلان الحكومة المركزية انتصارها على جبهة تحرير شعب تيغراي.

وأسفر القتال الدائر في الإقليم عن مقتل المئات وتشريد عشرات الآلاف من السكان المحليين.

وهناك مخاوف على المستوى الدولي حيال التقارير التي يتوالى ظهورها عن جرائم شنيعة يرتكبها الجانبان أثناء القتال الدائر بينهما وتفاقم الأزمة الإنسانية في المنطقة، وفقا لمراسلين.

وحذر مسؤول في الحزب الحاكم في إثيوبيا من أن إجراءات سوف تتخذ ضد أشخاص وصفهم بأنهم يمثلون "الإعلام الدولي المضلل".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار