: آخر تحديث
أعلن عن ترشيحها لتكون عاصمة السياحة الصيفية العربية

وزير السياحة اللبناني وليد نصار لإيلاف: برنامج مهرجانات البترون لصيف 2023 مميز وحافل

34
38
33
مواضيع ذات صلة

إيلاف: عقدت لجنة مهرجانات البترون الدولية مؤتمراً صحافياً عند المدرج الروماني لإطلاق برنامجها لصيف 2023 في حضور الفعاليات الثقافية والإجتماعية ورؤساء الأنديةوالجمعيات وأهل الصحافة والإعلام.

وكانت كاميرا إيلاف حاضرة وأجرينا مقابلات مع كل من وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال وليد نصار، رئيس لجنة مهرجانات البترون الدولية المحامي سايد فياض، رئيس إتحاد بلديات منطقة البترون وبلدية البترون مرسيلينو الحرك، والفنان جورج خباز.

وخلال المؤتمر أعلن وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال وليد نصار ترشيح مدينة البترون لتكون عاصمة السياحة الصيفية العربية بعد موافقة المنظمة العربية السياحية في جدة بإجماع رئيسها والأعضاء.

وشدد فياض على أن "لبنان، بالرغم من كل الظروف الصعبة التي  مر ويمر فيها، يبقى شعبه البطل تواق للفرح وحب الحياة والفن والثقافة. والمهرجانات التي تقام في بلدنا منذ تأسيسها تخلق توازن بين إرادة العيش عند اللبناني وبين الظروف الصعبة التي نعيشها. أما بالنسبة للبترون وأهلها الأبطال، هذه المدينة التي  أصبحت من أهم المدن على البحر المتوسط بفضل أبنائها والمسؤولين فيها، المحبين وأصحاب الرؤية المستقبلية لمدينتهم التي أصبحت مدينةسياحية تراثية أثرية ترفيهية بحرية. ومهرجانات البترون تضيف على السياحة البترونية السياحة الثقافية التي تساعد الشعوب على التطور والمحافظة على نجاحاتها. منذ20 عاما كنا نحلم بالبترون مدينة ناشطة سياحيا على كافة المستويات، ووضعنا الحلم نصب أعيننا وانطلقنا خطوة خطوة وككرة الثلج كبرت البترون في عيون اللبنانيين والأجانب والأشقاء العرب الذين زاروها."
وأضاف:"لطالما استقطبنا نجوما في عالم الفن وما زلنا ونخلق أفكارا جديدة ومميزة لا تشبه المهرجانات الأخرى وما يميز مهرجانات البترون أنها تبتكر وتصنع هويةمميزة وفريدة تشبه بيئة المنطقة."

وأفصح لإيلاف عن برنامج  المهرجانات لصيف 2023 التي تبدأ في 23 حزيران بمتحف آليات عسكرية خارج الخدمة تحت مياه البحر بالتعاون مع الجيش اللبناني، وفي 30 حزيران يقام أول حفل موسيقي مع فرقة "أدونيس" يليه حفل فني آخر في أول تموز مع سيلاوي، وفي 7 تموز مهرجان "روح البترون"، ثم batroun photography award بين 15 تموز و13 آب،وفي 22 و23 تموز يقدم الفنان جورج خباز حفلا بعنوان "جايي الايام" وتختتم المهرجانات بمهرجان الافلام القصيرة المتوسطية في 7و8و9و10 أيلول.

بدوره أثنى رئيس إتحاد بلديات منطقة البترون وبلدية البترون مرسيلينو الحرك، على جهود لجنة مهرجانات البترون الدوليةوقال:"ما نشهده من نشاطات هو نابع من محبة لجنة المهرجانات ورئيسها لمدينتهم" مثنيا "على نجاح "رئيس اللجنة في ادارة النشاطات والمهرجانات قائلاً: "وأنا أهنىء اللجنة ورئيسها على محبتهم الكبيرة وجهودهم والعلاقات التي تم توظيفها من قبل رئيس لجنة المهرجانات لتنويع النشاطات التي تتميز عاماً  بعد عام".

أما الوزير نصار فقال في كلمته: "في الوزارة اليوم أكثر من 82 مشروع مسجل من مهرجانات ونشاطات على كافة الاراضي اللبنانية وما أريد تأكيده اليوم، بالرغم من غيرتي وأنا إبن جبيل، أن أساس نجاحات نشاطات مدينة البترون والنمو الاقتصادي على كافة الاصعدة وليس فقط سياحيا، هو نتيجة جهود وعمل رئيس البلدية المميز على رأس بلدية البترون واتحادات البلديات الذي يعطي من دون أن ينتظر مكسب شخصي وهذا أمر مهم في العمل بالشأن العام بالاضافة الى حبه لمدينته."
وأضاف:"أما بالنسبة للجنة مهرجانات البترون فالأهم في الظروف والاوضاع الاستثنائية هو التوجه الى مشاريع ذكية ومستدامة على الصعيد الترفيهي والثقافي والسياحي وهذا مميز وأهنىء رئيس لجنة المهرجانات على تميزه وحبه وايمانه بمدينته ما يساعد على تحقيق المشاريع التي نفتخر بها وأملنا كبير بكم وبشباب البترون وبالمجتمع المدني وكل المجتمع البتروني المعروف بتضامنه بعيدا عن الانتماءات السياسية في سبيل البترون ومصلحة البترون وتنميتها وتميزها." 

وأعلن نصار قائلاً: "خلال مشاركتي في أعمال القمة العربية في جدة، وفي اطار سعينا لاعادة وضع لبنان على الخريطة السياحية العربية والعالمية، أخذنا موافقة المنظمة العربية السياحية في جدة بإجماع رئيسها والاعضاء، على ترشيح مدينة البترون لتكون عاصمة السياحة الصيفية العربية كما رشحنا منذ فترة بلدة دوما من بين أول 100 بلدة ضمن المنظمة العالمية للسياحة للحصول على جائزة أفضل بلدة لأنها تستحقها. كما رشحنا كفرذبيان كعاصمة السياحة الشتوية."
وأردف: "هذا المشوار ليس صعبا على البترونيين لأنكم جاهزون ولديكم كل المقومات التي تخولكم وتستحقون اللقب على أمل أن نحتفل بفوز البترون عاصمة السياحة الصيفية "مؤكدا "نحن نؤمن باستمرارية الحكم ونقوم بواجباتنا في وزارة السياحة ومشاريعنا مستدامة وكلنا أما أن ننتخب رئيسا للجمهورية ونشكل حكومة جديدة وتستعيد مؤسساتنا نشاطها  وعملها على الطريق الصحيح إنما كل المشاريع التي اطلقتها سأسلمها للوزير الخلف لاستكمالها على أمل أن نلتقي مجددا في إفتتاح المهرجانات."

وفي حديثنا مع الفنان جورج خباز أفصح لايلاف عن أهمية الحفل الفني الذي سيقدمه في  22 و23 تموز  بعنوان "جايي الايام"، وأخبرنا عن تفاصيل تحضيرات وتسجيل هذا العمل الضخم، وختم بكلمة من القلب حول ترشيح البترون الجميلة حجراً وبشراً لتكون عاصمة السياحة الصيفية العربية. 
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل