: آخر تحديث

من هي النجمة العالمية تايلور سويفت التي وصل الهوس بها إلى اليابان؟

12
14
10

وصل هوس المغنية تايلور سويفت إلى طوكيو حيث توافد آلاف الزوار من جميع أنحاء آسيا وخارجها إلى العاصمة اليابانية مؤخرا لمتابعة عروضها في قبة طوكيو لمدة أربع ليال هذا الأسبوع.

وفي منشور على منصة إكس (تويتر سابقا) كتب ياباني يحمل تذكرة "في آي بي" أنه دفع 130 ألف ين ياباني- حوالي 870 دولارًا - للجلوس في الصف الثالث الذي لا يضمن رؤية واضحة، نظراً لأن كثيرين من عشاقها هرعوا إلى حجز الصفوف الأمامية.

وبينما يتم الإشادة باليابانيين في الخارج لسلوكهم الطبيعي في مبارايات كرة القدم وغيرها من الأحداث الرياضية، فإن معاييرهم الصارمة في الداخل يمكن أن تجعلهم عدائيين للزوار. ويظهر منشور على فيسبوك مصحوباً بمقطع فيديو قصير أفرادا من الجمهور وهم يرفعون هواتفهم المحمولة لتصوير المشهد على خشبة المسرح، مع تعليقات مثل "هناك العديد من الأجانب الذين لا يستطيعون احترام الأخلاق".

من هي تايلور سويفت؟

وُلدت تايلور سويفت في 13 ديسمبر/كانون الأول من عام 1989 بويست ريدينغ في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، وهي مغنية وكاتبة أغاني متعددة المواهب، ونجمة عالمية أسرت الجماهير بكلماتها وألحانها الجذابة، مما عزز مكانتها كواحدة من أكثر الفنانين تأثيراً في الموسيقى المعاصرة، بحسب دائرة المعارف البريطانية.

وفي عام 2024، صنعت سويفت التاريخ عندما فازت بجائزة غرامي لألبوم العام "ميدنايتس"، لتصبح أول فنانة تفوز بهذه الفئة 4 مرات.

البدايات

أظهرت سويفت اهتماماً بالموسيقى في سن مبكرة، وتقدمت بسرعة من الأدوار في مسرح الأطفال إلى ظهورها الأول أمام حشد من الآلاف. كانت تبلغ من العمر 11 عامًا عندما غنت "ذا ستار سبانغلد بانر” قبل مباراة كرة السلة لفريق فيلادلفيا سفنتي سيكسرز، وفي العام التالي التقطت الجيتار وبدأت في كتابة الأغاني.

واستلهمت سويفت موسيقاها من فناني موسيقى الريف مثل شانيا توين، وديكسي تشيكس (الآن فرقة ذا تشيكس)، حيث ابتكرت مادة أصلية تعكس تجربتها مع اغتراب المراهقين.

وعندما كانت سويفت في الثالثة عشرة من عمرها، باع والداها مزرعتهما في ولاية بنسلفانيا للانتقال إلى هندرسونفيل في تينيسي حيث توجد صناعة التسجيلات في ناشفيل القريبة.

وفي عام 2004، عندما كانت في الرابعة عشرة من عمرها، وقعت عقدًا مع شركة سوني/ إيه تي في، بوصفها كاتبة أغاني. كما قامت في أماكن أخرى في منطقة ناشفيل بأداء العديد من الأغاني التي كتبتها، وفي أحد هذه العروض لاحظها المدير التنفيذي للتسجيلات سكوت بورتشيتا.

وقّع بورشيتا عقدا مع سويفت من خلال شركته الناشئة "بيغ ماشين"، فأطلقت أغنيتها المنفردة الأولى "تيم ماغرو"، والتي كانت مستوحاة من أغنية لفنان الريف المفضل لدى سويفت في صيف عام 2006.

وحققت الأغنية نجاحاً فورياً وأمضت 8 أشهر في قائمة بيلبورد للأغاني. وتبعتها بألبومها الأول الذي حمل العنوان نفسه. وحصلت تايلور سويفت على شهادة الأسطوانة البلاتينية في عام 2007، بعد أن باعت أكثر من مليون نسخة في الولايات المتحدة.

وفي ألبوم سويفت الثاني، "لا تعرف الخوف"، الذي صدر في عام 2008، أظهرت حساً شعبياً راقياً، وتمكنت من جذب جمهور البوب ​​السائد دون إغفال جذور الموسيقى الريفية. وحقق الألبوم مبيعات تجاوزت نصف مليون نسخة في الأسبوع الأول.

تايلور سويفت
BBC

صراحة وجدل

بدأت سويفت عام 2010 بعرض مثير للإعجاب في حفل توزيع جوائز غرامي، حيث حصلت على أربع جوائز شرف، بما في ذلك أفضل أغنية ريفية وأفضل ألبوم ريفي والجائزة الكبرى لألبوم العام.

ورغم أن سويفت تجنبت مناقشة حياتها الشخصية في المقابلات، فإنها كانت صريحة بشكل مدهش في موسيقاها. ألبومها الثالث، تحدث الآن (2010)، كان مليئًا بالتلميحات إلى العلاقات الرومانسية مع جون ماير، وجو جوناس، وممثل سلسلة توايلايت، تايلور لوتنر.

وفي وقت لاحق من ذلك العام ظهرت سويفت لأول مرة في فيلم روائي طويل في الكوميديا ​​الرومانسية "عيد الحب".

وفي عام 2014 صدر لسويفت ألبوم يحمل اسم 1989، وهي سنة ولادتها، ويقال إنه مستوحى من موسيقى تلك الحقبة.

وكثيرا ما أثارت سويفت الجدل، ففي عام 2016، أطلق المغني كاني ويست أغنية "فيماس". وتضمنت الأغنية قصيدة غنائية تمت الإشارة فيها إلى سويفت على أنها "عاهرة"، وزعم أنها معادية للنساء.

واستمر الجدل حول سويفت أثناء مشاركتها في محاكمة مدنية حظيت بتغطية إعلامية واسعة النطاق في أغسطس/آب من عام 2017، بعد أن رفع مقدم الراديو السابق ديفيد مولر دعوى قضائية ضد المغنية ووالدتها وأحد المروجين، مدعيًا أن سويفت اتهمته زورًا بالتحرش بها جنسيًا في عام 2013 وبالتالي دمرت حياته المهنية. وقد عارضت سويفت ذلك مؤكدة أن الاعتداء قد وقع.

وصدر في عام 2019 ألبوم سويفت السابع، "العاشق"، وقد وصفته بأنه "رسالة حب للحب نفسه". وفي ذلك العام ظهرت أيضا في فيلم مقتبس عن الإنتاج المسرحي المتميز للمخرج أندرو لويد ويبر. وظهرت في فيلم "ملكة جمال أمريكا" في عام 2020 وهو فيلم وثائقي عن حياتها ومسيرتها المهنية.

شخصية العام

في ديسمبر/كانون الأول من عام 2023، كرمت مجلة تايم سويفت ومنحتها لقب "شخصية العام".

وجاء هذا التكريم بعد فترة وجيزة من إعلان منصة بث الموسيقى سبوتفاي أن سويفت هي أكثر من يستمع إليه جمهور المنصة.

ووفقًا لتحليل بلومبرغ، أصبحت سويفت الآن مليارديرة، بثروة صافية تبلغ حوالي 1.1 مليار دولار. وفي قائمة فوربس لأقوى النساء لعام 2023، احتلت سويفت المركز الخامس.

وأعلنت، في فبراير/شباط من عام 2024 أثناء قبولها إحدى جوائز غرامي، أنها ستطلق ألبومها الجديد في أبريل/نيسان المقبل.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه