: آخر تحديث
وصفها بأنها مزعزعة للاستقرار

الحلف الأطلسي يدين "أفعال" موسكو ويؤكد تضامنه مع تشيكيا

5
3
4

بروكسل: دانت دول حلف شمال الأطلسي الخميس "الأفعال المزعزعة للاستقرار" لروسيا في بعض دول الحلف لكنها لم تعلن عن تدابير ملموسة لدعم الجمهورية التشيكية التي دعت إلى "عمل جماعي" لطرد الدبلوماسيين الروس.

وقال الحلف في بيان إن "الحلفاء يعبرون عن قلقهم العميق إزاء الأعمال المزعزعة للاستقرار التي تواصل روسيا القيام بها في جميع أنحاء المنطقة الأوروبية الأطلسية وخصوصا في أراضي الحلف" ويؤكدون "تضامنهم الكامل مع الجمهورية التشيكية".

وصدر البيان بعد اجتماع مع وزير الخارجية التشيكي يان هاماتشيك.

تتهم براغ روسيا بتدبير تفجير أسفر عن سقوط قتيلين على أراضيها في 2014 وطردت 18 مسؤولا روسيا من أفراد الاستخبارات. وردت موسكو بطرد عشرين دبلوماسيا تشيكيا.

وهددت براغ الأربعاء بطرد مزيد من الدبلوماسيين الروس إذا رفضت روسيا السماح بعودة دبلوماسييها حتى ظهر الخميس.

وكان وزير الخارجية التشيكي دعا الثلاثاء دول الاتحاد الأوروبي والحلف الأطلسي إلى "تحرك جماعي" لطرد الدبلوماسيين الروس تعبيرا عن التضامن مع براغ.

وتنتمي 21 من أصل ثلاثين دولة أعضاء في الحلف، إلى الاتحاد الأوروبي.

وتحدث الوزير التشيكي أمام مجلس شمال الأطلسي الذي يضم سفراء الدول الأعضاء، حسب الحلف.

وقد أطلع الحلفاء على الأنشطة التي يُتهم العملاء الروس بتنفيذها على أراضي بلاده والتفجير في مستودع للذخيرة في فرباتيس (الجزء الشرقي من البلاد) الذي أدى في 2014 إلى مقتل شخصين وإلى أضرار جسيمة.

وأضاف الحلف أن وزير الخارجية أبلغ السفراء أن جمهورية التشيك "تدرس اجراءات جوهرية اخرى".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار