: آخر تحديث
والدا شاب قتلته بسيارتها خسرا معركة قضائية لتسليمها

محكمة بريطانية تحسم حصانة الأميركية سولاس

5
7
5
مواضيع ذات صلة

إيلاف من لندن: خسر والدا شاب بريطاني توفي في حادث سير معركتهما في المحكمة العليا ضد وزارة الخارجية حول ما إذا كانت قاتلة ابنهما المزعومة تتمتع بحصانة دبلوماسية.

وتقدمت شارلوت تشارلز وتيم دن بطعن قانوني بعد أن مُنحت الأميركية آن ساكولاس حصانة دبلوماسية بعد وفاة ابنهما هاري دن البالغ من العمر 19 عامًا.

وقُتل الابن هاري عندما اصطدمت دراجته النارية بسيارة كانت تسير على الجانب الخطأ من الطريق خارج قاعدة نورثهامبتونشاير الجوية الأميركية في 27 أغسطس من العام الماضي.

وكانت السيدة ساكولاس، وهي عميلة سابقة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية وكان زوجها جوناثان ساكولاس يعمل كمساعد تقني في سلاح الجو الملكي البريطاني في كروتون، عندما وقع الحادث.
وغادرت السيدة الأميركية البالغة من العمر 43 عامًا البلاد بعد بضعة أسابيع بعد أن قالت الولايات المتحدة إنها تستحق الحصانة الدبلوماسية.

تسبب بوفاة
ووجهت لها في نهاية المطاف تهمة التسبب في الوفاة بسبب القيادة الخطرة في ديسمبر الماضي، لكن وزارة الخارجية الأميركية رفضت طلب تسليم في يناير 2020، وهو قرار وصفته لاحقًا بأنه "نهائي".

وكان والدا هاري دان يقاتلان لإعادة السيدة ساكولاس إلى المملكة المتحدة لمواجهة المحاكمة منذ ذلك الحين. وزعما أن مكتب الخارجية والكومنولث والتنمية البريطانية، قرر خطأ أن ساكولاس يتمتع بحصانة دبلوماسية وعرقل بشكل غير قانوني تحقيق شرطة نورثهامبتونشاير في وفاة ابنهم من خلال إبقاء القوة "في الظلام".

وفي جلسة استماع في وقت سابق من نوفمبر الحالي، قال محاموهم إن مكتب التحقيقات الفيدرالية "أخذ على عاتقه السلطة لحل مسألة الحصانة وقرر في النهاية وبشكل غير قانوني قبول قرار السفارة الأميركية بأن آن ساكولاس تتمتع بالحصانة".
وكان المحامي سام وردزورث وكيل المدعيان أبلغ المحكمة أن ساكولاس "ليس لديها واجبات على الإطلاق" في القاعدة ، وبالتالي "لم يكن لديها أبدًا أي حصانة ذات صلة تتنازل عنها الولايات المتحدة".

تاكيد الحصانة
ولكن في حكم المحكمة العليا اليوم الثلاثاء، قال اللورد القاضي فلوكس والقاضي سايني: "استنتاجنا هو أن السيدة ساكولاس كانت تتمتع بالحصانة من الولاية القضائية الجنائية البريطانية في وقت وفاة هاري".

ورفض القضاة ادعاء الأسرة بأن مكتب التحقيقات الفيدرالية الأميركي "اغتصب" تحقيق شرطة نورثهامبتونشاير في وفاة ابنهم ، ووجدوا أن المسؤولين "سعوا إلى المساعدة بدلاً من عرقلة" التحقيق.

وقالت والدة هاري في بيان "يتعين على الحكومات والسيدة ساكولاس أن تفهم أن حكم المحكمة هذا مجرد صورة عابرة على الطريق، لقد وعدت ابني بأن أحقق له العدالة وهذا هو بالضبط ما سيفعله فريق هاري. لن يقف أحد في طريقنا".
وأضافت: "منذ البداية، نصحنا فريقنا بأن آن ساكولاس لم يكن لديها حصانة دبلوماسية عندما قتلت هاري وأن هذه النصيحة (كما) قوية الآن كما كانت في بداية حملتنا. "من الواضح أنه من المحبط أن هذه المحكمة لم تجدها في مصلحتنا لكننا نركز الآن أكثر من أي وقت مضى على الوفاء بهذا الوعد."

استئناف الحكم
ومن جهته، قال الوالد تيم دن: "ما زلت أستيقظ كل صباح في حالة عدم تصديق مطلق أننا في هذا الموقف على الإطلاق. كل هذا يبدو قاسيًا ولا داعي له ، وأنا غاضب اليوم تمامًا كما كنت في أي وقت مضى ، لكنني مصمم جدًا على رؤيته بالكامل حتى نحقق العدالة".

وقال الوالدان إنهما سيستأنفون حكم المحكمة العليا.
يذكر أن قضية وفاة هاري دان تركز على اتفاقية عام 1995 بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة، تمنح الحصانة للموظفين الإداريين والفنيين في سلاح الجو الملكي البريطاني في قاعدة (كروتون)، والتي تنازلت عنها الولايات المتحدة فيما يتعلق بـ "الأعمال المنفذة خارج سياق واجباتهم".

لكن وزارة الخارجية البريطانية تقول إن التنازل ينطبق فقط على موظفي سلاح الجو الملكي البريطاني في قاعدة كروتون، وليس أفراد عائلاتهم، مما يعني أن سكولاس كانت تتمتع بحصانة في وقت وقوع الحادث.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار