: آخر تحديث
متخلية عن ارتداء الفراء الطبيعي في الشتاء

إليزابيث الثانية تكسر تقليدًا ملكيًا قديمًا إنصافًا للحيوانات

5
4
5
مواضيع ذات صلة

قررت الملكة إليزابيث الثانية كسر تقليد كان متبعًا منذ مئات السنين في العائلة الملكية عبر عدم طلبها مجددًا ارتداء فراء الحيوانات في فصل الشتاء.

إيلاف: اتخذت ملكة بريطانيا الحالية إليزابيث الثانية قرارًا بالاستغناء عن ارتداء الفراء الطبيعي، كما ذكرت مجلة "شتيرن" الألمانية. وأكدت أنغيلا كيلي، خياطة الملكة، أن الأخيرة لم ترتدِ منذ بداية عام 2019 الحالي أي فراء طبيعي.

كشفت كيلي، المسؤولة عن ملابس الملكة منذ فترة طويلة، عن خطة الملكة للتوقف عن استخدام فراء الحيوان، وذلك في كتاب جديد بعنوان "الوجه الأخر من القلادة: الملكة ومسؤولة الملابس وخزانة الثياب".

في ردود الفعل حول قرار الملكة، أشادت منظمة (بيتا) المدافعة عن حقوق الحيوان بتحوّل الملكة إليزابيث الثانية إلى ارتداء الملابس المصنوعة بدلًا من الفراء الطبيعي.

اعتبر فرع المنظمة في المملكة المتحدة أن "قرار الملكة يتوافق مع توجهات العديد من العملاء والشركات والدول الذين لديهم تفكير مستقبلي، ويدركون أن مواد الفراء الصناعي أفضل للبيئة، وتجنب الحيوانات حياة تعيسة وموتا دمويا مؤلما".

تجدر الإشارة إلى أنه جرى في السابق انتقاد العائلة الملكية البريطانية مرارًا لأن أفرادًا منها، وخاصة الملكة، ارتدوا فراء حقيقية، حسب مجلة "شتيرن". ويذكر أن ارتداء الفراء هو عرف ملكي في بريطانيا يعود إلى قرون عدة، بحسب المجلة.

تشير مجلة فوغ البريطانية إلى أن خياطة الملكة كيلي كتبت أنه "إذا كانت جلالة الملكة ستحضر أي فعالية في طقس بارد، وذلك اعتبارًا من شتاء 2019 فصاعدًا، فسيتم استخدام الفراء الصناعي لتدفئتها". ولم يعلق قصر باكنغهام على هذا الإعلان.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار