: آخر تحديث
لا تزال تعمل رغم "ضربة روسية عالية الدقة"

الولايات المتحدة تعلن تضرر منظومة لصواريخ باتريوت في أوكرانيا

40
37
38

واشنطن: أكد مسؤول أميركي الأربعاء أن أحد أنظمة الدفاع الجوي من طراز "باتريوت" التي تمّ تزويد أوكرانيا بها، تعرّض لأضرار لكنه لا يزال يعمل.

وقال المسؤول الذي طلب عدم كشف اسمه لوكالة فرانس برس إن "نظام باتريوت ما زال يعمل"، وأن حجم الضرر الذي تعرّض له جراء سقوط مقذوف غير محدد على مسافة قريبة منه، لا يزال موضع تقييم.

وكان المتحدث باسم سلاح الجو الأوكراني يوري اغنات قد صرّح لوكالة فرانس برس "لا قلق، كل شيء على ما يرام مع نظام باتريوت".

وأضاف "نظام باتريوت في الخدمة ويعمل وكل شيء على ما يرام".

وأعلنت أوكرانيا في منتصف نيسان/أبريل أنها تلقت أول أنظمة دفاع جوي أميركية من طراز باتريوت، وهو وعد قطعه جو بايدن لفولوديمير زيلينسكي في كانون الاول/ديسمبر خلال زيارة الرئيس الأوكراني لواشنطن.

وأكد الجيش الروسي الثلاثاء أنه دمر نظام باتريوت إثر "ضربة عالية الدقة" بواسطة "صاروخ كينجال فرط صوتي".

وأعلنت كييف أنها أسقطت ستة صواريخ كينجال، ما نفاه وزير الدفاع الروسي سيرغي شيوغو.

وصواريخ كينجال هي نوع من الأسلحة التي يصفها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنها "لا تقهر" لأن سرعتها فرط الصوتية تسمح لها بتجنب ان يتم اعتراضها من قبل غالبية انظمة الدفاع الجوية.

منظومة باتريوت الصاروخية
وكانت أوكرانيا قد طالبت مراراً بتزويدها منظومة باتريوت الصاروخية لمساعدتها في حماية نفسها من ضربات روسية تستهدف مدنييها وبناها التحتية.

و"باتريوت ام آي ام 104" منظومة صواريخ أرض-جو من تطوير رايثيون، وقد تم تطويرها أساساً لاعتراض طائرات تحلق على ارتفاع شاهق.

وتم تعديل المنظومة في ثمانينيات القرن الماضي للتصدي لمخاطر الصواريخ البالستية، وقد استخدمت في التصدي لصواريخ سكود الروسية الصنع التي أطلقتها القوات العراقية في حرب الخليج الأولى.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار