: آخر تحديث
هبوط الجنيه الإسترليني انعكس عليها إيجابًا

سوق عقارات بريطانيا الفاخرة تتحوّل "منجم ذهب" للمستثمرين

10
15
12

أظهر تقرير أن ذوي الثراء الفائق الأجانب استغلوا هبوط قيمة الجنيه الإسترليني على خلفية بريكست لشراء عقارات فاخرة أسعارها من 10 ملايين إسترليني فما فوق، بحيث ارتفع عدد ما اشتروه من هذه العقارات ثلاث مرات على عددها قبل الاستفتاء على بريكست في 2016.  

إيلاف من لندن: أشارت صحيفة "الغارديان" في التقرير إلى أن زهاء 300 عقار بيعت بسعر يزيد على 10 ملايين جنيه إسترليني لكل منها في السنة المالية المنتهية في إبريل 2017، بالمقارنة مع 100 عقار كهذه في السنة السابقة لها، لافتة إلى أن دائرة الضرائب والجمارك الملكية نشرت هذه الأرقام استجابة لطلب قُدم استنادًا إلى قانون حرية المعلومات.  

الانتهازيون يستغلون الفرصة
نقلت الصحيفة عن جونثان صامويلز رئيس شركة أوكاتين كابتال للقروض العقارية قوله إن هبوط قيمة الجنيه الإسترليني بنسبة 13 في المئة مقابل الدولار منذ استفتاء يونيو 2016 على بريكست حوَّل بريطانيا "منجم ذهب للمستثمرين الأجانب الباحثين عن صفقة رابحة".  

لاحظ صامويلز أن سوق العقارات عمومًا اتجهت نحو الهبوط في أعقاب الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي، لكن مستويات النشاط في سوق العقارات الفاخرة سجلت زيادة كبيرة، عندما استغلّ المشترون الانتهازيون من ذوي الثراء الفائق هبوط الأسعار المتسارع.

أضاف صامويلز أن "ضعف الجنيه الإسترليني يعني أن نسبة لا يُستهان بها من هؤلاء المشترين هم من المقيمين في الخارج بكل تأكيد تقريبًا، بعدما أصبحت بعض المدن البريطانية الغنية منجم ذهب للمستثمرين الأجانب".  

لندن الأعلى إنفاقًا
قال رئيس شركة أوكتاين كابيتال للقروض العقارية إن "العديد من مالكي العقارات يتريثون في البيع خلال أوقات الاضطراب السياسي والاقتصادي، لكنّ ذوي الثراء الفائق كثيرًا ما يستغلون هذه الفترات للشراء بخصومات كبيرة".  

وانخفض سعر صرف الجنيه الإسترليني من 1.46 دولار في 23 يونيو 2016 إلى 1.26 دولار في 2 يناير 2019. وقال صامويلز إن هذا الانخفاض عوّض عن الزيادة التي فرضتها الحكومة عام 2016 في رسوم الشراء إلى 3 في المئة من قيمة العقار. وكان الجنيه الإسترليني 1.59 دولار في عام 2015.  

بحسب صامويلز، فإن أعلى مستويات الإنفاق على العقارات كان في لندن، مؤكدًا أن هبوط قيمة الجنيه الإسترليني بعد التصويت على بريكست كان "فرصة استثمارية للأثرياء". 

من جهة أخرى، لفت خبير العقارات الفاخرة هنري برايور إلى أن سوق هذه العقارات أصبحت هشة أخيرًاً بسبب انتظار المشترين ما سيؤول إليه اتفاق بريكست، الذي من المقرر أن تقدمه رئيسة الوزراء تيريزا ماي إلى البرلمان. وأضاف برايور أن المشترين يطالبون الآن بخصومات كبيرة.


أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط التالي:
https://www.theguardian.com/business/2019/jan/02/uk-housing-market-is-a-goldmine-for-wealthy-foreign-buyers
    


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد