: آخر تحديث
شفيونتيك الطامحة الى اللقب تعبر بصعوبة

أستراليا المفتوحة: نادال يواجه موقفاً طريفاً بإضاعة مضربه

46
50
45

ملبورن: خسر الاسباني رافايل نادال، حامل اللقب، مجموعة ولكنه عبر الى الدور الثاني من بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الاربع الكبرى في كرة المضرب، بفوزه الاثنين 7 5، 2 6، 6 4، 6 1 على البريطاني الشاب جاك درايبر، كما عانت البولندية الاولى إيغا شفيونتيك قليلا قبل أن تتخطى عقبة الالمانية يوله نيماير.

ويسعى نادال، المصنف ثانيًا عالميًا، لتعزيز رقمه القياسي في عدد البطولات الكبرى وتحقيق لقبه الـ23، ونجح في بلوغ الدور الثاني في ملبورن للمرة الـ17 معززًا سجله الى 77 15.

يلتقي تاليًا مع الاميركي ماكينزي ماكدونالد الذي تغلب على مواطنه براندون ناكاشيما في مباراة مثيرة من خمس مجموعات.

قال بعد المباراة "إنه فوز كنت بحاجة إليه. الاشهر القليلة الماضية لم تكن سهلة بالنسبة لي (...) إذا أخذت في عين الاعتبار كل ما مررت به في الاشهر الستة الاخيرة، كانت بداية جيدة للبطولة".

وتابع "لعبت ضد أحد أصعب المنافسين في الدور الاول، إنه يافع، لديه القوة وأعتقد أن لديه مستقبل مشرق..أعتقد أن هذا الفوز سيساعدني لما تبقى من البطولة".

لم تكن المهمة سهلة بالنسبة لنادال الذي خسر ست من مبارياته السبع الاخير، بما فيها اثنتان هذا العام.

"أريد مضربي"

واستخدم نادال خبرته أمام اللاعب البالغ 21 عامًا المصنف 38 عالميًا والضربات الامامية القوية، في حين ظهر البريطاني يدلك بطنه مرات عدة خلال المباراة وبدا عاجزًا في المجموعة الاخيرة ليخسر بعد ثلاث ساعات و41 دقيقة.

وحصل موقف طريف في المباراة حين أخذ أحد الاطفال من ملتقطي الكرات المضرب الخاص بنادال بين شوطين خلال المجموعة الاولى.

ظهر الاسباني وهو يقول لحكم الكرسي وهو في حيرة من أمره "أريد مضربي". لم يكن واضحًا ما حصل بداية، ولكن يبدو أن الاسباني طلب شدّ خيوط مضربه، إلا أن الولد أخذ المضرب الخطأ.

قال نادال وهو يبتسم لدرايبر "ولد الكرات أخذ مضربي"، وأوضح في مقابلة لاحقًا "لم يشتت ذلك انتباهي، لكن الموقف كان طريفًا. قلت +أريد الرجل الذي يشد الخيوط+ ولكنه (الولد) أخذ المضرب الذي كنت أستعد للعب فيه. ولكن لا بأس، أخذه ولا مشكلة في ذلك".

كتب نادال العام الماضي التاريخ عندما توج بلقبه الـ21 الكبير ليفض الشراكة مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش والسويسري روجيه فيدرر، بعدما تفوق على الروسي دانييل مدفيديف في نهائي مثير من خمس ساعات ونصف وعاد من تأخر بمجموعتين.

ثياب تيافو

أضاف اللقب الـ22 في رولان غاروس قبل أن يحقق الصربي الـ21 في ويمبلدون.

جاء تتويج نادال في أستراليا بغياب ديوكوفيتش حامل اللقب تسع مرات قياسية لترحيله على خلفية عدم تلقيه اللقاح ضد فيروس كورونا، لكنه عاد هذا العام ويبدأ حملته الثلاثاء.

وتأهل اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، الرابع عالميًا، الى الدور الثاني بفوزه على الفرنسي كنتان آليس 6 3، 6 4، 7 6 (8/6).

ولا يزال اليوناني يبحث عن لقب أول كبير، علمًا أنه وصل الى نصف نهائي أستراليا ثلاث مرات في السنوات الاربع الماضية.

حقق في 2022 أكبر عدد من الانتصارات لدى الرجال (61) ووصل الى سبع مباريات نهائية وتوج بلقبين. 

وفي أبرز النتائج لدى الرجال، تأهل كل من البولندي هوبرت هوركاش والايطالي يانيك سينر والاميركي سيباستيان كوردا والكندي دينيس شابوفالوف والاميركي فرانسيس تيافو الذي أثار الضجة بثايبه المميزة بقميص وسروال مطابقين بألوان الازرق والبنفسجي والاحمر والاصفر والابيض.

وشهد اليوم على انسحاب الاسترالي نيك كيريوس، وصيف ويمبلدون، بداعي الاصابة قبل مباراته الاولى الثلاثاء

شفيونتيك بصعوبة

لدى السيدات، لم تكن الامور سهلة جدًا لشفيونتيك الطامحة الى لقبها الاول في أستراليا بفوزها 6 4، 7 5 على نيماير المصنفة 69 عالميًا.

وعانت البولندية على ارسالات منافستها ولكنها عرفت كيف تخرج من المأزق في اللحظات الهامة. بعد أن حافظت كل لاعبة على شوط إرسالها طيلة المجموعة الاولى، كسرت البولندية في الشوط الاخير لتحسمها 6 4.

وتعرضت لكسر مبكر في مستهل الثانية لتمضي نيماير وتتقدم 5 4 وتكون الفرصة سانحة لمعادلة المباراة على إرسالها. لكن شفيونتيك تمكنت من الكسر لتعادل 5 5 قبل أن تحسمها ومعها المباراة في غضون ساعتين.

قالت المتوجة بثلاثة ألقاب بعد فوزها على الالمانية للمرة الثانية بعد أميركا المفتوحة العام الماضي في طريقها الى اللقب "أردت ان اركز على نفسي لانها ترسل بطريقة رائعة وفي اميركا استفادت من الظروف السريعة" عندما خطفت من البولندية المجموعة الاولى.

وتابعت شفيونتيك التي تلتقي تاليًا مع الكولومبية كاميلا أوسوريو "انا سعيدة لاني تجاوت هذه المباراة. الدور الاول حذر دائمًا وخاصة أمام خصمة حذرة مثلها".

وعبرت الاميركية المنتفضة مؤخرًا جيسيكا بيغولا، الثالثة عالميًا، بفوز كاسح على الرومانية جاكلين كريستيان 6 0، 6 1، والكازخستانية إيلينا ريباكينا حاملة لقب ويمبلدون ضد الايطالية إيليزابيتا كوتشياريتو 7 5، 6 3، واليونانية ماريا ساكاري السادسة عالميًا على الصينية يو يوان 6 1، 6 4.

كما حسمت البيلاروسية فيكتوريا أزارينكا مواجهة بطلتين سابقتين في ملبورن بفوزها على الاميركية صوفيا كينن 6 4، 7 6 (7 3)، لتبقى البطلة الوحيدة السابقة في أستراليا في المنافسات.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة