: آخر تحديث
نجح في معادلة رقم ستيلرز الكوري برصيد 3 ألقاب

آسيا تخضع لزعيمها ومواجهة ليفربول الحلم الهلالي الكبير

6
7
7

خضعت آسيا لزعيم العرب الهلال السعودي بعد سنوات الإنتظار التي شهدت تألقاً هلالياً على مستوى الأداء، يقابله عدم النجاح في الفوز باللقب منذ عام 2000، فقد بلغ الهلال النهائي القاري 7 مرات طوال تاريخه الكروي، ولكنه لم يحصل البطولة في 4 نهائيات، وتحديداً منذ 19 عاماً، مما جعل البطولة القارية حلماً كبيراً تحقق أخيراً بالفوز على أوراوا الياباني بثلاثية نظيفة في مجموع الذهاب بالرياض والإياب في اليابان.

زعيم آسيا.. لماذا ؟

ورفع الزعيم السعودي رصيده إلى 3 ألقاب في دوري أبطال آسيا ليعادل فريق بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، وهما الأكثر فوزاً بالبطولة القارية، كما أن خزائن الهلال أصبحت تضم 7 بطولات آسيوية منها 3 لدوري الأبطال، الأمر الذي يمنح عشاقه مبرراً لوصفه بـ"زعيم آسيا"، واللقب الأخير الذي حصده الهلال في اليابان هو الخامس لأندية السعودية، والثامن للأندية العربية الخليجية.

بطل آسيا جماعياً وفردياً

لم يكتفي زعيم آسيا بالحصول على اللقب القاري بعد انتظار دام 19 عاماً فحسب، بل إنه التهم الأخضر واليابس في البطولة الآسيوية، فقد توج نجمه جوميز بلقب هداف البطولة برصيد 11 هدفاً، كما انتزع لقب أفضل لاعب في البطولة القارية، ليصبح الهلال بطلاً وأحد نجومه هو الهداف وأفضل لاعب، فضلاً عن التأهل لمونديال الأندية التي تقام بين 11 و 21 ديسمبر المقبل في الدوحة.

حلم مواجهة ليفربول

وجاء تأهل الهلال لمونديال الأندية ليمنح جماهيره فرحة كبيرة بالحصول على لقب "العالمي" الذي كان حكراً على أندية سعودية أخرى شاركت في التحدي المونديالي، وهي النصر واتحاد جدة، ويحلم الهلاليون بالوصول إلى أبعد نقطة ممكنة في البطولة العالمية، حيث يبدأ الفريق مبارياته بمواجهة الترجي التونسي بطل أفريقيا، وفي حال نجح في الفوز بالمباراة فسوف يلتقي مع فلامنجو البرازيلي بطل أميركا الجنوبية، ليصبح أمام احتمالات تحقيق الحلم الكبير بمواجهة ليفربول بطل أوروبا في النهائي المونديالي.

وكانت أندية مونديال الأندية الذي يقام الشهر المقبل في الدوحة قد تحددت هويتها، وهي السد القطري ممثلاً عن البلد المستضيف، وليفربول بطل دوري أبطال أوروبا، وفلامنجو البرازيلي بطل أميركا الجنوبية، والهلال بطل آسيا، والترجي التونسي بطل أفريقيا، ومونتيري المكسيكي بطل أميركا الوسطى "الكونكاكاف"، وفريق هينجين سبورت القادم من كاليدونيا ممثلاً لمنطقة أوقيانوسيا.

ملخص المباراة:


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة