: آخر تحديث
حوصروا عندما انهار هيكل موقت في المنشأة قرب المدخل

أربعة أطفال من بين 27 شخصًا قتلوا في حريق بمتنزه ترفيهي في الهند

26
25
21

بومباي: لقي 27 شخصاً بينهم أربعة أطفال حتفهم عندما اندلع حريق في متنزه ترفيهي مزدحم في الهند السبت، بينما عمل رجال الإنقاذ الأحد على تمشيط الموقع في صباح اليوم التالي.

ونقلت وسائل إعلام هندية الأحد أن ناجين أبلغوا عن اضطرارهم إلى تحطيم الأبواب والقفز من النوافذ هربا من الحريق الذي اندلع في مركز مكتظ بالشباب الذين يستمتعون بألعاب ترفيهية من بينها البولينغ.

ووقع الحريق في مدينة راجكوت بولاية غوجارات الغربية. ولفت جثث بالأكفان البيضاء قبل نقلها من المكان.

وقالت الشرطة إن الأطفال الأربعة الذين تم الإبلاغ عن وفاتهم تقل أعمارهم عن 12 عاما، وحذرت من أن العديد من الجثث كانت محترقة الى درجة تجعل من الصعب التعرف عليها.

وقال إليش خير عنصر الإطفاء في راجكوت للصحافيين، إنّ أكثر من 300 شخص كانوا في مبنى مكوّن من طابقين في متنزه "تي آر بي" الترفيهي عندما اندلع حريق خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وأضاف "حوصر الناس عندما انهار هيكل موقت في المنشأة قرب المدخل، ممّا جعل من الصعب عليهم الخروج"، موضحاً أن النيران انتشرت سريعاً بسبب ما تحتويه الصالة من مواد قابلة للاشتعال.

جثث متفحمة
وأكدت الضابطة في الشرطة راديكا بهاراي للصحافيين ليلا "لقد أكدنا مقتل 27 شخصاً في الحريق"، في تحديث لحصيلة سابقة بلغت 24 قتيلاً.

وأشارت أن "الجثث متفحمة بحيث يصعب التعرف عليها وبالتالي يصعب تحديد هويات" القتلى.

وحذر ضباط آخرون من أن عدد القتلى قد يرتفع.

وتذكر الناجون الرعب الذي اختبروه أثناء محاولتهم الفرار من الحريق.

وروى أحد شهود العيان لصحيفة إنديان إكسبريس "كنا نلعب البولينغ عندما أبلغنا اثنان من الموظفين باندلاع حريق في الطابق الأرضي وبوجوب المغادرة. وسرعان ما امتلأ المكان بالدخان".

وتابع "حاولنا الهروب من الباب الخلفي، لكننا لم نتمكن من ذلك. رأيت شعاعا من الضوء يأتي من الخارج. ركلت لوح الصفيح وخرج خمسة منا، وقفزنا من الطابق الأول"، مقدّراً عدد الأشخاص الذين كانوا موجودين في الطابق الأول بنحو 70 على الأقل بينهم أطفال.

وأظهرت صور على حساب على إنستغرام يبدو أنّه يعود للمنشأة الترفيهية، مركزاً للألعاب حيث كان مراهقون يستمتعون بأنشطة مثل البولينغ وسباق السيارات الصغيرة وغيرها من الألعاب.

وأعلن مسؤولون احتجاز أربعة أشخاص على الأقل للاستجواب.

وولاية غوجارت هي مسقط رأس رئيس الحكومة الهندية ناريندرا مودي الذي قال عبر منصة إكس "أشعر بحزن شديد بسبب حادث الحريق في راجكوت".

وتعدّ الحرائق شائعة في الهند جراء سوء أساليب البناء وعدم الالتزام بقواعد السلامة.

وقُتل 11 شخصاً في شباط (فبراير) في حريق اندلع في مصنع للطلاء في نيودلهي.

وفي العام 2022، قُتل 27 شخصاً على الأقل وأُصيب العشرات بجروح بعدما اندلع حريق هائل في مبنى تجاري مكوّن من أربع طبقات في المدينة.

في العام 2016، قُتل أكثر من مئة شخص بعد انفجار هائل خلال عرض للألعاب النارية في ولاية كيرالا بجنوب البلاد.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار