: آخر تحديث
إقبال متوسط في محافظة الجيزة

المصريون يواصلون المشاركة في الانتخابات الرئاسية التي يتنافس فيها أربعة مرشحين

13
11
12

أدلى مصريون بأصواتهم في أول أيام الانتخابات الرئاسية المصرية التي يتنافس فيها أربعة مرشحين، أبرزهم الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي. وبينما تستمر الانتخابات لثلاثة أيام داخل البلاد، يُعتقد على نطاق واسع أنها محسومة لصالح السيسي.

وأدلى المرشحون الأربعة بأصواتهم منذ ساعات الصباح الأولى، وهم: الرئيس الحالي السيسي، ورئيس حزب الشعب الجمهوري حازم عمر، ورئيس حزب الوفد عبد السند يمامة، ورئيس حزب المصري الديمقراطي فريد زهران.

وأكدت الهيئة الوطنية الانتخابات انتظام عملية التصويت في أغلب لجان الاقتراع التي فتحت أبوابها أمام الناخبين في التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي، مع وجود "كثافة تصويتية مرتفعة خلال الساعة الأولى لفتح مراكز الاقتراع".

وبينما سجلت الهيئة وفاة اثنين من المصوتين في محافظتي القاهرة والدقهلية أثناء مشاركتهما في عملية الاقتراع، أشارت إلى أن الهيئة دفعت بالمزيد من القضاة وأعضاء الهيئات القضائية الاحتياطيين إلى عدد من اللجان الفرعية لتسريع وتيرة عملية التصويت والتخفيف من زحام طوابير الناخبين، بحسب البيان.

ورصد مراسل بي بي سي إقبالا متوسطا في محافظة الجيزة خاصة في اللجان الشعبية بأحياء إمبابة والدقي والعجوزة.

ولوحظ وجود حملات دعم من جانب بعض الأحزاب المؤيدة للسيسي، الذين قاموا بعمليات نقل منظم للناخبين وتنظيم دخولهم للجان.

ويصف مؤيدو هذه الانتخابات بأنها خطوة نحو التعددية السياسية، فيما يرى منتقدوها أنها "صورية"، خاصة بعد انسحاب أحمد الطنطاوي من السباق، وهو الذي وصفه مراقبون بأبرز مرشحي المعارضة المحتملين، بعدما أعلن انسحابه بسبب ما وصفته حملته بمنعهم عمدا من الحصول على التوكيلات اللازمة لاستيفاء معايير الترشح. وقالت الهيئة الوطنية للانتخابات إن تلك ادعاءات لا أساس لها من الصحة.

ويشغل السيسي منصب رئيس الجمهورية منذ نحو 10 سنوات، تفاقمت خلالها الأزمة الاقتصادية خاصة على مدار العامين الماضيين، حيث فقدت العملة المحلية ما يزيد على 50% من قيمتها، منذ مارس/ آذار 2022. كما سجل التضخم مستويات قياسية، في ظل نقص في الاحتياطات من العملات الأجنبية.

وانتخب السيسي في عامي 2014 و2018، وكان من المفترض أن تكون هذه فترته الأخيرة بحسب الدستور، ولكن في عام 2019 تم تعديل الدستور للسماح له بالترشح لولاية ثالثة تمتد لست سنوات.

ويحق لنحو 67 مليون مواطن - مُسجّلين إلكترونياً في جداول الناخبين - التصويت في هذه الانتخابات في نحو 11,600 لجنة انتخابية موزعة على 27 محافظة في البلاد، على أن تصدر نتائجها في الثامن عشر من الشهر الجاري.

وقبل أيام أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات الانتهاء من مرحلة تصويت المصريين في الخارج، والتي أجريت وفق الجدول الزمني أيام 1 و2 و3 من شهر ديسمبر/كانون الأول الحالي، بمقار البعثات الدبلوماسية المصرية من سفارات وقنصليات منتشرة حول العالم.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار